كتب- كريم رمزي- كريم سعيد:

اعرب هاني العقبي المدرب المساعد لفريق بتروجيت عن دهشته من استنكارات مجلس إدارة الزمالك عن الشغب الذي طال حافلة فريقهم عقب مباراة الفريقين الأحد متسائلا عن عدم إصدار مثل هذا الاستنكارات بعد مباراة الدور الاول والتي شهدت احداث مماثلة ولكنها كانت تجاه لاعبي فريقه.

وقال العقبي في اتصال هاتفي بـYallakora.com " اين كانت استنكارات مسؤولي الزمالك عندما طاردت جماهير فريقهم كل من السيد حمدي ومحمد شعبان في شوارع القاهرة بعد مباراة الدور الأول الأمر الذي جعلها يختبئان حينها في احد المنازل حتى لا يتعرضا للاذي، بالإضافة إلي تحطم سيارتي احمد فوزي وعلاء إبراهيم!"

وأضاف " اندهشنا جميعا في بتروجيت من بيانات الاستنكار السريعة التي خرجت بسبب إلقاء بعض المتعصبين للحجارة علي حافلة الزمالك في الوقت الذي تعرض فيه اثنين من لاعبينا للمطاردة في الشوارع ولم يتحرك احد حينها ولم يصدر أي كلمة من طرف نادي الزمالك."

وصاحبت مباراتي بتروجيت والزمالك في الدوري المصري لهذا الموسم سواء في الدور الاول او في الدور الثاني احداث شغب جماهيرية.

ففي الدور الاول تمكن بتروجيت من هزيمة الزمالك في القاهرة لتحاول بعض من الجماهير البيضاء التهجم علي لاعبي الفريق البترولي.

اما في مباراة الدور الثاني والتي اقيمت الاحد وانتهت بفوز الزمالك في السويس، فشهدت القاء بعض من جماهير بتروجيت الحجارة علي حافلة الفريق الابيض مما تسبب في تحطم زجاجها.

واصدر نادي الزمالك بيانا استنكر فيه الاعتداء الذي تعرضت له حافلة الفريق بالاضافة الي القاء القوات الامنية القبض علي بعض من جماهيره.

وأكمل  العقبي" نادي بتروجيت يشجب التعصب والعنف من أي طرف من الاطراف ولكن يجب ان يكون هذا الفكر عند الجميع وليس عند طرف واحد فقط."

وبرر العقبي تركيز الزمالك علي الاحداث التي اعقبت مباراة الاحد حتي يتم التغظية علي القاء جماهيره للالعاب النارية "الشماريخ" خلال الشوط الثاني للقاء وقال " لا اجد مبرر لهذا التركيز الا لسبب واحد فقط وهو التغطية علي الافعال التي صاحبت شوط المباراة الثاني عندما اشعلت جماهير الزمالك هذا الكم من الالعاب النارية."

وأضاف " الدليل الاكبر علي ذلك ايضا هو قول البعض ان جماهير الاهلي في السويس هي من رشقت حافلة الزمالك. اطلاق الاتهامات جزافا في اكثر من اتجاه دليلا واضحا علي ان الزمالك يريد التغطية علي افعال جماهيره."