كتب- كريم سعيد:

أكد الدكتور احمد ماجد طبيب المنتخب المصري براءة الجهاز الطبي للمنتخب من اتهام لاعب الفريق ونادي النصر السعودي حسام غالي بتناول المنشطات.

ونفي ماجد المتواجد حاليا في انجلترا في تصريحات أبرزتها جريدة "الرياضية" السعودية أن يكون هو او الجهاز الطبي المعاون له في المنتخب مسؤولين عن تناول غالي لأي مادة طبية محظورة في كرة القدم.

وقال ماجد " لم يتناول أي لاعب في المنتخب المصري بما فيهم حسام غالي خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية أي علاج يحتوي علي أي منشطات حتي نهاية يناير وهو التاريخ الذي كنت فيه مسؤولا عنهم."

وأضاف " جميع العينات العشوائية التي أخذت للاعبي مصر في البطولة كانت سلبية."

وكانت اللجنة السعودية للرقابة علي المنشطات قد استدعت غالي للتحقيق بعدما ثبت ايجابية العينة التي تم اخذها منه حسبما اكد وكيل اللاعب نادر شوقي لـYallakora.com في وقت سابق.

وأكد ماجد أن أي مادة منشطة تدخل الجسم يختفي أثرها بعد 3 أيام من تناولها إلا إذا كان اللاعب قد تناول هرمونات فإن آثارها تستمر في الجسم لمدة 3 أسابيع.

واضاف ماجد متسائلا " لماذا تأخر إبلاغ حسام غالي بايجابية العينة التي أخذت منه؟، كان يجب إبلاغ اللاعب خلال 48 ساعة بالنتيجة إذا كان المعمل داخل السعودية وخلال أسبوع إذا كان المعمل خارج السعودية حتى يقوم اللاعب بالاعتراض ويتم تحليل عينة اخري."

وكانت تقارير إعلامية تابعة لنادي النصر السعودي قد اكدت ان عقار "التاميفلو" هو السبب الرئيسي لاتهام غالي بتناول المنشطات بعدما تناوله اللاعب إثناء وجوده مع المنتخب المصري في انجولا بسبب إصابته بمرض انفلونزا الخنازير هناك.

وشدد ماجد علي حرصه على عدم تناول أي لاعب لأي علاج إلا تحت معرفته بصفته محاضرا بالاتحاد الدولي ويعرف كل صغيرة وكبيرة عن المنشطات ومعظم اللاعبين حصلوا على أدوية لكن كلها كانت مواد طبيعية ولا علاقة لها بالمنشطات ولو كان فيها أي مادة محظورة لظهرت في عينات اللاعبين الآخرين.