كتب هيثم نبيل:

قال المعلق الرياضي أحمد الطيب أن ما جاء في بيان قناة الحياة الخاص بموقف الكابتن أحمد شوبير من طلبه من بعض الضيوف والعاملين في قناة الحياة بعدم القيام بعملهم نظرا لعدم وجوده في الأستوديو أمر عار تماما عن الصحة.

وقال الطيب "التقيت بأحمد شوبير صباح مباراة الزمالك وبتروجيت في وجود معد برنامج شوبير الإذاعي – إسلام صادق – وشخص أخر وقال لي شوبير بالحرف " في انتظارك اليوم للتعليق على مباراة الزمالك وبتروجيت. أتمنى لك التوفيق. "

وتعجب الطيب من البيان الذي أصدرته قناة الحياة ونشره Yallakora.com مؤكدا أنه لا يصح أن يتم "التقطيع" علي حد وصفه في أحمد شوبير بهذا الشكل مشيرا الي ان الاخير قد يكون أخطأ في بعض الأمور ولكن لا يمكن أن يقوم الجميع بالتجريح فيه ومحاربته بهذا الشكل المبالغ فيه.

ونفي الطيب أن يكون شوبير قد طلب منه عدم الذهاب الي القناة وقال " لم يطلب مني شوبير على الإطلاق ألا أذهب إلى عملي في القناة" مؤكدا أن علاقته بالمسئولين في قناة الحياة جيدة ولكنه فوجئ يوم المباراة بعدة اتصالات من مسئولي القناة يؤكدون فيها على موعده لإذاعة المباراة.

وقال الطيب " لم يكن يحدث من قبل ان يتصل بي أي فرد من القناة ليؤكد علي موعد حضوري للتعليق علي المباريات. لا أعرف ما سبب التأكيد علي أكثر من مرة على الحضور في الموعد المحدد" مؤكدا أنه سمع بعد ذلك أن هناك مخاوف من قناة الحياة بأن يقوم شوبير بمنع بعض الضيوف من الحضور الى القناة.

وأكد الطيب في نهاية حديثه أنه فوجئ أيضا بعد نهاية المباراة باتصالات من مسئولي قناة الحياة تشكره على حضوره وعلى قيامه بالتعليق على المباراة رغم أن هذا عمله.