أ ف ب - محرر ياللاكورة:

يحل الأهلي حامل لقب الدوري المصري في الأعوام الخمسة الماضية والمتصدر الحالي، ضيفا على بترول أسيوط متذيل الترتيب في لقاء يقام عصرا علي ملعب جامعة أسيوط ضمن الجولة الحادية والعشرين للمسابقة.

ويتصدّر الأهلي الترتيب برصيد 43 نقطة من 20 مباراة بفارق سبع نقاط عن الزمالك والإسماعيلي وثماني عن بتروجيت الرابع، بينما يقبع بترول أسيوط في قاع الترتيب برصيد 12 نقطة.

وسيحاول حسام البدري الفوز بالمباراة وزيادة الفارق بينه ومنافسيه والابتعاد عن صراع النقاط.

وقد يكون لقاء بترول أسيوط الأقرب لحصد النقاط الثلاث قبل المواجهات غير المضمونة، في ظل ارتفاع حدة المنافسة، لذلك يدرك البدري مدى رغبة بترول أسيوط في الاستفادة من اللعب أمام جمهوره واحتياجه لنقطة على الأقل.

وذكر موقع الأهلي الالكتروني أن التدريبات الأخيرة شهدت تألق سيد معوض بعد شفائه من الجرح الذي كان يعانى منه في قدمه وحرمه من المشاركة في مباراة المصري، وأكد هادى خشبة مدير الكرة أنّ القائد احمد حسن يعانى من شد في العضلة الخلفية وحالة إجهاد عام قد يحرمه من اللحاق بلقاء بترول أسيوط حيث تم وضع برنامج علاجي له لتنفيذه خلال الأيام المقبلة.

واختار المدير الفني للأهلي قائمة حملت عودة الليبيري فرانسيس دوفوركي للهجوم الأحمر، بينما استعاد الشاب محمد طلعت مكانه في القائمة التي غاب عنها في المباريات السابقة.

ومن جهته، قال جمال محمد علي مدرب البترول "المواجهة مع الأهلي ستكون في منتهى الصعوبة وقد طالبت اللاعبين ببذل أقصى الجهد لإثبات ذاتهم أمام بطل الدوري وتحقيق نتيجة مرضية."

واستعد بتروجيت الذي تراجع إلى المركز الرابع لأوّل مرة هذا الموسم بعد هزيمته أمام الإنتاج الحربي 1-3، وتركه الساحة للزمالك ليتقدم المركز الثاني، للانقضاض على ضيفه غزل المحلة الفائز على انبي 1-0 والاستفادة من الصدام المتوقع بين الزمالك والإسماعيلي.

ويبحث المصري البورسعيدي عن الفوز الغائب عنه منذ الجولة السابعة عشرة عندما تغلب على غزل المحلة 1-0، ورغم أنّ مواجهته ستكون أمام طلائع الجيش العنيد إلا أنّ المصري سيحاول استغلال عاملي الأرض والجمهور وذلك بعد عجز الطلائع سادس الترتيب عن الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة.

واستعد المقاولون العرب الحادي عشر لمواجهة الإنتاج الحربي الخامس بشعار الحذر من الهجمات المرتدة السريعة سر مفتاح فوز الإنتاج في معظم مبارياته التي فاز بها (8)، وهو الأمر الذي يدركه محمد عامر المدير الفني للمقاولين الباحث عن المنطقة الدافئة.

واستعدت الإسكندرية للخروج من كبوة الهزيمتين الأخيرتين من الإسماعيلي (صفر-3) وقبلها الزمالك (1-2) لاستعادة سكة الانتصارات على حساب الجونة الثالث عشر والمنتعش من الفوز على المقاولين 3-2.

ويحاول المنصورة قبل الأخير الهروب من شبح الهبوط المبكر ولو على حساب حرس الحدود الثاني عشر الذي استعاد جزء كبيرا من مستواه وقوته.

ويستقبل انبي تاسع الترتيب اتحاد الشرطة السابع في مباراة قوية.