كتب - وائل منتصر:

يسدل الستار نهائيا يوم الاثنين علي الأزمة التي أثارت الرأي العام الكروي المصري والسعودي والخاصة بلاعب وسط منتخب مصر حسام غالي المحترف بصفوف النصر بعد اتهامه بتناول منشطات محظورة رياضيا.

وسيعلن مختبر تحليل المنشطات بالعاصمة الماليزية كولالمبور الاثنين نتيجة العينة الثانية لغالي الذي غادر السبت إلي هناك للترقب عن كثب نتيجة العينة (B)، حيث يوجد مع الجهاز الطبي ووكيل أعماله نادر شوقي.

وقالت بعض المصادر السعودية أن غالي سافر إلي ماليزيا ولم يصطحب معه المستندات أو التقارير الخاصة بأسماء الأدوية التي تناولها قبيل فترة من معرفة النتيجة الخاصة بالعينة (A)، حيث لن تكون لها أهمية لان عمل المختبر يتلخص في النتيجة فقط.

ومن المنتظر أن يمثل غالي للتحقيق من قبل لجنة التأديب التابعة بالاتحاد السعودي في حال ما ثبت ايجابية العينة الثانية التي يضع غالي عليها آمالا كبيرة لإثبات براءته من تلك التهمة التي لازمته مؤخرا.

وفي سياق متصل، تنتظر جماهير النصر بفارغ الصبر نتائج التحاليل النهائية والإعلان عنها رسميا سواء بثبوت براءة غالي آو إدانته، كما تنتظر جماهير مصر بصفة عامة تلك النتيجة التي ستعيد للاعب بعضا من الروح المعنوية التي انخفضت بسبب هذا الاتهام.