كتب - كريم رمزي:

كشف محمود عبد الحكيم لاعب فريق بتروجيت انه تلقى عرضين من الأهلي والزمالك للانضمام لأحدهما منذ عامين، مؤكدا انه فضل البقاء والاستقرار في بتروجيت.

وأضاف عبد الحكيم في تصريحات لإذاعة الشباب والرياضة عقب فوز فريقه على الخرطوم السوداني بثلاثية نظيفة في ذهاب دور الـ 32 بالكونفيدرالية الإفريقية "كنت قلق من خوض تجربة الأهلي أو الزمالك، خاصة بعد ان شهدت فشل تجربة البعض في الناديين".

وواصل "هذا الوقت كان الأهلي والزمالك متخمون بالنجوم الذين يلعبون في نفس مركزي مع بتروجيت".

ولمع نجم محمود عبد الحكيم في مركز صانع الألعاب منذ صعود بتروجيت للدوري الممتاز، خاصة وانه يتميز بالمهارات العالية لسابق مشاركته مع منتخب مصر في الكرة الخماسية.

وأشاد عبد الحكيم من ناحية أخرى، بالمجهود الكبير الذي بذله زملائه في فريق بتروجيت والذي أهلهم للفوز بالنتيجة الكبيرة على الخرطوم السوداني يوم الأحد.

وتابع "كان هدفنا هو الفوز بنتيجة كبيرة في القاهرة لحسم الأمر قبل السفر للسودان لخوض لقاء العودة".

ويقام لقاء العودة بين بتروجيت والخرطوم السوداني يوم الأحد 4 أبريل على ملعب الأخير، ويحتاج الفريق السوداني للفوز بأكثر من ثلاثة أهداف نظيفة لخطف بطاقة التأهل لدور الـ 16 من الفريق البترولي.