كتب - محمد جبريل:

حقق فريق الجونة فوزا مصيريا على مضيفه الاسماعيلي بهدفين لهدف في مباراة من الأسبوع الثالث والعشرين من الدوري المصري مساء الخميس.

وابتعد الدراويش عن المنافسة على لقب الدوري بعدما توقف رصيده عند النقطة 37 وبفارق 9 نقاط عن الأهلي المتصدر والذي يلعب في وقت لاحق يوم الخميس أمام انبي.

وانتفض الجونة بعدما حصد 3 نقاط غالية بعشرة لاعبين لكنه ظل في المركز الرابع عشر برصيد 24 نقطة وبفارق نقطة عن المقاولون صاحب المركز الثالث عشر.

بدأ الإسماعيلي المباراة بقوة مدعوما بجماهيره، لكنه تفاجأ بتنظيم صفوف الجونة الذي بارده بالتسجيل عن طريق اللاعب نور السيد (شعرية) الذي سدد بقوة في شباك الحارس محمد صبحي بعد مرور 23 دقيقة.

واندفع الدراويش إلى الهجوم لتحقيق التعادل تاركا وراءه مساحات كبيرة. وكاد المهاجم أحمد عمران أن يضاعف النتيجة للفريق الزائر لكنه لم ينجح في استغلال انفراده بالحارس صبحي. وتألق صبحي مرة أخرى بعدما تصدى لتسديدة قوية من عمران.

على الجانب الآخر، استمرت محاولات الدراويش لمعادلة النتيجة، وسنحت لهم فرصة ذهبية عندما تعرض قائد الفريق محمد حمص لعرقلة داخل المنطقة ليحتسب الحكم ركلة جزاء فضلا عن طرد مدافع الجونة أحمد أبو الفتوح.

انبرى أحمد صديق لتصويب ركلة الجزاء لكنه لم ينجح في إحراز التعادل بعدما سدد في القائم الأيمن لعصام محمود.

وأخيرا نجح أصحاب الأرض في التعادل عن طريق القائد المحنك حمص الذي نفذ ركلة حرة مباشرة ببراعة سكنت شباك الفريق الضيف في الدقيقة 64.

لكن الجونة واصل تألقه بعشرة لاعبين، وتميز جمال حمزة إذ انطلق بمهارة في دفاعات الدراويش ومرر إلى أحمد عمران المنفرد ليسدد الأخير في جسد الحارس صبحي قبل أن ترتد الكرة إلى سعد حسني الذي سدد في الشباك.

أهداف المباراة