كتب (رويترز) – (محرر ياللاكورة):

اكد محمد حسام الدين رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم ان استقدام الحكام الاجانب لادارة مباريات الدوري سيكون علي نفقة الاندية التي تطلب ذلك في اشارة منه الي عدم تحمل لجنته لهذه النفقات.

وجاءت تصريحات حسام في مقابلة مع وكالة رويترز طالب فيا وسائل الإعلام المحلية بتخفيف حدة الانتقادات الموجهة الى الحكام الذين يديرون مباريات الدوري.

وقال حسام الدين إن الأخطاء التي سقط فيها بعض الحكام في الفترة الأخيرة من عمر المسابقة لم تكن متعمدة على الاطلاق.

وأضاف "لقد تعرض الحكام لهجمات شديدة في الفترة الأخيرة والبعض بدأ يشكك في ذمتهم ويتهمهم بالانتماء لأندية معينة وهو ما دفع الحكام للتقدم بمذكرة جماعية للجنة هددوا فيها بعدم إدارة أي مباراة في الجولة 24."

وتعرض عدد كبير من الحكام لانتقادات لاذعة بعد نهاية الجولة 23 للمسابقة خاصة الحكم سمير محمود عثمان الذي ادار مباراة الأهلي وإنبي.

وانتهت هذه المباراة بفوز مثير للأهلي 2-1 ليعزز الفريق تصدره للمسابقة مستفيدا من إلغاء هدفين لإنبي وإعادة تنفيذ ركلة جزاء أهدرها محمد أبو تريكة. وأحرز مهاجم منتخب مصر الركلة في المرة الثانية قبل أن يضيف هدفا اخر قبل النهاية بقليل.

وخرج الزمالك المنافس الأول للأهلي على قمة المسابقة ببيان شديد اللهجة وقال إن لجنة الحكام تقوم "بتعيين حكام محددين لتولي مسؤولية ادارة مباريات احد الفرق المنافسة."

ورد حسام الدين وهو حكم سابق قائلا "الحكام بشر وجميع المباريات شهدت أخطاء وليست مباراة الأهلي فقط.. اندية أخرى استفادت من أخطاء الحكام وهو ما يؤكد أن الظلم وقع على الجميع وليس لصالح ناد بذاته."

واعترف حسام الدين ان هناك أخطاء سقط فيها بعض الحكام بسبب قرارات جانبها الصواب من مساعديهم "ولكن ليس معنى ذلك أن هناك تعمدا لظلم ناد بعينه."

وألغى سمير عثمان هدفي إنبي بناء على اشارة مساعديه كما أعاد تنفيذ ركلة جزاء الأهلي للسبب ذاته. وبدا من الإعادة التلفزيونية أن إلغاء الهدفين لم يكن صحيحا على الأرجح.

واكد رئيس لجنة الحكام انه طلب من سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة إعفاءه من رئاسة اللجنة لانه لم يعد "يتحمل الضغوطات الرهيبة التي تمارسها الاندية والقنوات الفضائية ضد الحكام واللجنة."

واضاف "لا اسعى للهروب من المسؤولية في هذا الوقت الحساس من المسابقة لكنني في الوقت ذاته اطالب الجميع بتخفيف الانتقادات حتى تستمر المسابقة بلا عراقيل."

ورفض زاهر الاستقالة الشفهية لحسام الدين وجدد ثقته في لجنة الحكام في بيان رسمي لاتحاد الكرة السبت.

وردا على سؤال إذا ما كان رفض جلب حكام أجانب لبعض المباريات قال حسام الدين "لم ولن أقف ضد رغبة أي ناد يريد استقدام حكام أجانب لإحدى مبارياته."

وأضاف "الشرط الذي نضعه هو ان يسدد النادي قيمة تكاليف استقدام الطاقم الاجنبي وايضا ان يكون الطلب قبل المباراة بوقت كاف لان استجلاب الحكام الأجانب يستغرق وقتا قد يمتد لأسبوع."

ودائما ما تستثني مباراة القمة بين الأهلي والزمالك من هذه النوعية من القرارات حيث أن هناك قرارا وزاريا منذ عام 1996 باستقدام طاقم تحكيم أجنبي علي نفقة اتحاد الكرة المصري لإدارة هذه المباراة التي دائما ما تشهد جدلا واسعا بسبب القرارات التحكيمية التي تصاحبها.

وفي النهاية أكد حسام الدين انه اقنع حكامه بالتراجع عن طلبهم بمقاطعة المباريات مشيرا الى أنهم سيكونوا جاهزين لإدارة مباريات الجولة 24 الاثنين.