كتب- كريم سعيد:

ابقي التعادل السلبي علي مراكز الاربعة فرق المهددة بالهبوط كما هي حيث تعادل المصري مع ضيفه المقاولون العرب كما تعادل غزل المحلة مع ضيفه الجونة في الاسبوع الـ26 للدوري المصري الممتاز.

وبقت مراكز الاربعة فرق كما هي حيث بقي الجونة في المركز الـ11 برصيد 31 نقطة والمصري في المركز الـ12 بنفس الرصيد ثم غزل المحلة في المركز الـ13 برصيد 28 نقطة يليه المقاولون العرب في المركز الـ14 برصيد 27 نقطة.

وسيلحق الفريق الذي سينهي البطولة في المركز الـ14 ببترول أسيوط والمنصورة واللذين تأكد بنسبة كبيرة للغاية هبوطهما في نهاية الموسم.

وفي المحلة وتحت قيادة الحكم المجري توماس بوجنز، فشل كل من غزل المحلة والجونة في استغلال الفرص التي اتيحت لهما علي مدار شوطي المباراة.

وكان بامكان المحلة اقتناص نقاط المباراة الثلاثة في منتصف الشوط الثاني لو تمكن احمد حسن دروجبا من تحويل الكرة في المرمي بقدمه ولكنه اطاح بها خارج المرمي.

نفس الامر ينطبق علي الجونة الذي كان بامكان مهاجمه هنري اكيلي خطف الثلاث نقاط عندما ارتقي عاليا داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة قوية برأسه نحو المرمي ولكن حارس المحلة كان لها بالمرصاد.

وفي بورسعيد، اهدر عبدالسلام نجاح ضربة جزاء في شوط المباراة الاول ليضيع علي فريقه 3 نقاط غالية كان بامكانها ابعاد الفريق اكثر واكثر عن شبح الهبوط.

بدوره ايضا، اضاع رامي ربيع مهاجم المقاولون فرصة ذهبية للغاية للتهديف في الشوط الثاني عندما انفرد تماما بمرمي محمد الشناوي حارس المصري ولكنه سدد الكرة بغرابة شديدة في حسد الأخير الذي استبسل في صد الكرة.