كتب - وائل منتصر:

قامت جماهير المصري البورسعيدي بمهاجمة لاعبي الفريق والجهاز الفني الذي يقوده الألماني ثيو بوكير عقب تعادل الفريق الساحلي سلبيا علي أرضه مع المقاولون العرب في المرحلة السادسة والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز.

وأفاد مراسل Yallakora.com أن الجماهير البورسعيدية وجهت سيل من الشتائم للاعبين والجهاز الفني متهمين إياهم بالتخاذل وعدم تحمل المسئولية علي الرغم من موقف الفريق المتأزم واقترابه من منطقة الهبوط بشكل كبير.

وفي سياق متصل، أكد طارق الصاوي المدرب العام للمصري في المؤتمر الصحفي الذي أعقب لقاء المقاولون ان الفريق لن يهبط وان كل ما يطلبه هو وقوف الجماهير الي جوار الفريق واستمرار مساندته للاعبين.

وقال الصاوي "هذا الجهاز الذي يقود المصري حقق نجاحات ونتائج جيدة للفريق، وكان المصري قاب قوسين أو ادني من تحقيق النقاط الثلاث لولا سوء التوفيق الذي لازم اللاعبين وخاصة في إهدار عبدالسلام نجاح ركلة جزاء في الشوط الأول".

وفي المقابل، نفي الكابتن محمد عامر المدير الفني للمقاولون ما تردد في الفترة الأخيرة أن مجلس إدارة النادي قرر إقالته أو حتى نيته في الاستقالة وان كل ما يقال ما هو إلا اجتهادات صحفية، مشيرا إلي انه في حال طلبت إدارة المقاولون هذا الطلب فانه علي أتم استعداد للرحيل.

وقال عامر في المؤتمر الصحفي "المقاولون لن يهبط، فالفريق يحقق نتائج ليست بهذا السوء الذي يصوره البعض، فمازال هناك أربعة لقاءات باثني عشر نقطة".