كتب - وائل منتصر:

تشهد جماهير مصر والوطن العربي مباراة دربي القاهرة رقم 105 بين الزمالك والأهلي والذي يقام علي استاد القاهرة الدولي مساء الجمعة ضمن المرحلة السابعة والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز وقبل نهايتها بثلاث جولات.

وقد يأتي هذا الدربي بمعطيات جديدة غابت عن لقاءات الفريقين في السنوات الخمس الماضية، كان للتفوق الأحمر الغلبة واليد العليا علي الغريم الأبيض التقليدي العائد هذا الموسم للتصدي وإيقاف التفوق الأهلاوي.

وسيكون فوز الأهلي (56 نقطة) بالمباراة بمثابة الإعلان الرسمي عن حفاظه علي اللقب الذي يحمله منذ خمس سنوات لم يبعد الدرع عن الجزيرة، بينما فوز أو تعادل الزمالك (47 نقطة) سيؤجل الإعلان عن فوز الأهلي رسميا بالبطولة ليتحتم عليه الفوز في اللقاء المؤجل مع المنصورة، أو انتظار الحصول علي نقطة في أي من المباريات المتبقية.

وأوقف حرس الحدود في الأسبوع الماضي مسيرة الزمالك بشكل درامي بعد الفوز عليه في الإسكندرية، حيث اكتمل الأحد الحزين بفوز الأهلي علي الاتحاد السكندري، لتكون هذه اللقطة بمثابة حصول الأهلي ست نقاط دفعة واحدة قربته من اللقب بنسبة 99.9%.

بطولة حسام حسن

وبالعودة لدربي القاهرة، سيكون الزمالك علي موعد مع إثبات انه بالفعل عاد إلي ما كان عليه، وسيحاول أبناء حسام حسن رفع كلمتهم وإسعاد جماهيرهم للفوز بالبطولة الخاصة التي قد تكتب لحسام أول بطولة في مشواره مع الزمالك باعتبار لقاء الفريقين بطولة خاصة.

ولن يترك لاعبو الزمالك الأمور للأهلي للأخذ بزمام المبادرة حتى لا تفلت المباراة من أيديهم مبكرا، حيث ستكون مباراة الأهلي والفوز بها هدية كبري للجماهير التي لم تذق طعم الفوز في آخر مباراتين بعد التعادل مع الشرطة ثم الخسارة من الحدود.

ويعتمد حسام حسن علي الوجوه الشابة التي قدمها هذا الموسم، فهناك حسام عرفات وإبراهيم صلاح واحمد الميرغني العائد وعمر جابر بالإضافة لعناصر الخبرة المتمثلة في شيكابالا وحسن مصطفي وعمرو الصفتي واحمد غانم وشرف اشرف وعبدالواحد السيد.

بينما سيكون للقطري حسين ياسر المحمدي البصمة الأكبر في هذا اللقاء الذي يريد من خلاله أن يبعث برسالة للأهلي سواء جماهير أو إدارة أو جهاز فني انه مكسب للزمالك وخسارة للأهلي بعدما فقد مكانه في القلعة الحمراء.

وسيفقد الزمالك جهود لاعب الوسط علاء علي والظهير الأيمن حازم إمام للإيقاف من قبل لجنة المسابقات، فيما لم يتضح موقف المدافع محمود فتح الله من المشاركة.

بطولة حسام البدري

في المقابل، قام حسام البدري بتأجيل الإعلان عن قائمة الفريق الذي سيواجه الزمالك إلي ما قبل المباراة بساعتين في سابقة لم تحدث منذ زمن بعيد، فالمدير الفني للأهلي لا يريد الكشف عن أوراقه مبكرا لخلط كروت الحسام الآخر المنافس.

ويبدو أن البدري بتلك الخطوة غير المألوفة علي جماهير الفريق يريد إعطاء اكبر مساحة للتركيز لجميع اللاعبين من اجل ترجمة الاستعدادات التي تسبق اللقاء إلي إعداد الجميع نفسيا بأنها مباراة يمثل الفوز بها الظفر ببطولتين وليس الدوري فقط.

والفوز بلقاء الزمالك وإعلان تتويج الأهلي رسميا بطلا للدوري، سيكون أول صفحة في تاريخ البدري التدريبي بعد أن تقمص دور الرجل الأول خلفا للبرتغالي مانويل جوزيه صاحب الألقاب الخمسة الماضية.

ويعتمد البدري علي توليفة وتشكيلة مؤلفة من الوجوه الشابة مثل احمد شكري واحمد علي وايمن اشرف وشهاب الدين احمد ومصطفي شبيطة وعبدالله فاروق، فيما تتمثل عناصر الخبرة في وائل جمعة ومحمد ابوتريكة ومحمد بركات وسيد معوض وعماد متعب واحمد حسن.

فيما فقد الأهلي احد أهم أوراقه الرابحة لاعب الوسط احمد فتحي لإصابته في مباراة الاتحاد الماضية، بجانب اللاعب الشاب مصطفي محمود "عفروتو" الذي كان يعول عليه جمهور الأهلي في الظهور في تلك القمة.

وستحمل مواجهة الجمعة رقم 105 بين الغريمين التقليديين، وتفوق الأهلي حتى الآن في 37 مباراة، مقابل 25 للزمالك، فيما فرض التعادل نفسه 42 مرة، وكان اللقاء الأخير بينهما انتهى بالتعادل السلبي في الدور الأول لهذا الموسم.

لاسترجاع أحداث مباراة الدور الأول بين الأهلي والزمالك بالفيديو:

الحسامان يقودان الاهلي والزمالك لتعادل سلبي في الدربي 104

بقية مباريات الجولة 27

وقبل لقاء القمة، يستضيف الإسماعيلي حرس الحدود في صراع على  الدخول للمربع الذهبي، إذ أن فوز الفريق الساحلي سيعيده إلى المركز الثالث شريطة تعثر بتروجيت الذي يستضيف المنصورة الذي علي وشط الهبوط للدرجة الثانية.

بينما يشهد استاد الإسكندرية لقاء ساحلي بين الاتحاد السكندري والمصري البورسعيدي في مباراة تتسم دائما بالقوة بجانب موقف الفريقين وتعثرهما في الجولة السابقة، فيما يلتقي الإنتاج الحربي الحصان الأسود للمسابقة مع غزل المحلة الذي يقاتل من اجل البقاء.

ويستضيف الجونة الساعي للفوز من اجل الاطمئنان علي موقفه مع اتحاد الشرطة، بينما يواجه المقاولون العرب بترول أسيوط في لقاء مصيري من اجل البقاء في دوري الأضواء الذي ودعه الأخير بشكل رسمي.