بورسعيد - احمد فوزى:

منح الجهاز الفنى للمصرى عقب مباراتهم امام الاتحاد السكندرى راحه للاعبيه من التدريبات لمدة ثلاثة ايام بعدها سيدخلوا فى معسكر مغلق بمدينة 6 اكتوبر بالقاهرة استعدادا لمباراتهم المرتقبة امام الزمالك المقرر موعدها على ستاد بورسعيد يوم الثالث من شهر مايو المقبل ضمن منافسات الاسبوع الثامن والعشرين لمسابقة الدورى العام .

وسيخوض المصرى قبل ملاقاة الزمالك تجربتين وديتين امام منتخب تشاد يوم الخميس المقبل بينما لم يتحدد حتى الان ميعاد او طرف المباراة الودية الثانية .
 
فيما سيطرت حالة من الارتياح الشديد على جماهير النادى بعد التعادل الايجابى الذى حققة الفريق امام الاتحاد السكندى بهدف لكل منهما فى المباراة التى جمعتهم مساء الجمعة على ملعب الاخير بالاسكندرية والذى رفع رصيد المصرى الى 32 نقطة محتلا بهما المركز الحادى عشر .

واكد طارق الصاوى المدرب العام بانة راضى تماما عن هذة النتيجة وقال بان لاعبية بذلوا مجهود كبير فى الشوط الاول ونفذوا بالشكل المطلوب منهم التعليمات المكلفين بها واسفر عن ذلك تقدمهم بهدف نظيف ولكن فى الشوط الثانى تراجع اداؤهم كثيرا واضاعوا كم كبير من الفرص السهلة كانت كفيلة بخروجهم من هذة المباراة بالثلاث نقاط كاملة .

ومنح مسئولى النادى مكافأة لكل لاعب قيمتها 2000 جنية بعد هذا التعادل.

هذا وقد اعرب المهاجم احمد شرويدة عن سعادتة الغامرة بالمستوى الجيد الذى ظهر بة فى هذة المباراة وبهدف المصرى الوحيد الذى احرزة .

وقال فى تصريحات خاصة لمراسل Yallakora.com فى بورسعيد بانة مازال لدية الكثير ليقدمة للفريق وسوف يبذل قصارى جهدة فى التدريبات حتى يصل مستواة الفنى الى الافضل دائما وبالشكل الذى يجعلة يحافظ على مكانة فى التشكيل الاساسى ويسعد جماهير النادى من خلال هز شباك الفرق المنافسة .

وكان شرويدة قد انضم لصفوف المصرى من الشمس خلال فترة الانتقالات الشتوية السابقة لمدة ثلاثة مواسم ونصف بناءا على رغبة انور سلامة المدير الفنى السابق للمصرى والذى اشاد وقتها بة كثيرا واكد بانة سيكون اضافة قوية لخط هجوم الفريق .

فيما نجح كامل ابوعلى رئيس النادى فى اقناع الاغلبية من اعضاء مجلس الادارة بالتصويت فى اجتماعهم المقبل على تعيين عضو المجلس العميد ايمن جبر نائبا للرئيس.

وسيشهد ايضا هذا الاجتماع تشكيل المكتب التنفيذى واعتماد الصفقات الجديدة التى ابرمها مؤخرا ابوعلى .

فى سياق اخر عقد لاعب الوسط محمد كمارا جلسة منفردة مع المدير الفنى الالمانى ثيو بوكير لمعرفة منة اسباب استبعادة من المشاركة مع الفريق فى مبارياتة الرسمية منذ انطلاقة الدور الثانى ولكن بوكير رفض الرد علية وطالبة بالتركيز فقط فى تأدية واجباتة داخل الملعب وهدده بفرض عقوبات مالية ضخمة ضدة اذا تدخل مرة اخرى فى اختصاصاتة الفنية .

ومن المتوقع ان تتخذ ادارة النادى قرارا عقب انتهاء هذا الموسم بالاستغناء عنة لاسباب ترجع الى ضعف قدراتة بجانب وجود اكثر من لاعب فى مركزة افضل منة بكثير من الناحية البدنية والفنية امثال محمد عاشور الادهم وعبدالسلام نجاح وهانى سعيد ووجية عبدالعظيم .