كتب - وائل منتصر:

تتجه نية الكابتن إبراهيم حسن المنسق العام لفريق الزمالك لرفع دعوي قضائية علي اتحاد كرة القدم المصري بتهمة النصب عليه ودفعه لسحب قضيته ضد اتحاد شمال أفريقيا بحجة رفع الإيقاف وهو ما لم يحدث.

وقال إبراهيم في تصريحات لـ"عربية دوت نت" أن مسئولي اتحاد كرة القدم المصري قاموا بخداعه بعد أن طالبوه بسحب القضية المرفوعة علي اتحاد شمال أفريقيا والتي كان بصدد تلقي الحكم فيها الشهر الماضي في مقابل رفع الإيقاف عنه ومتابعة عمله بشكل طبيعي وهو ما لم يتم حتى هذه اللحظة.

وكان احمد شاكر والمهندس محمود الشامي عضوا مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري قد أكدا للمنسق العام بالزمالك  في وقت سابق انتهاء أزمته مع اتحاد شمال أفريقيا الإيقاف عنه وفي انتظار صدور القرار الرسمي نهاية الشهر الماضي.

وأوضح إبراهيم في حديثه إلي انه انتظر رفع الإيقاف حسبما أكد مسئولو الاتحاد إلا إن هذا الأمر لم يحدث وتبخرت الوعود التي قالها مجلس إدارة الاتحاد برغم استجابته لطلب مسئوليه بسحب قضيته المرفوعة علي اتحاد شمال أفريقيا.

وأوقف اتحاد شمال أفريقيا إبراهيم حسن لخمس سنوات وتم رفع الأمر للاتحاد الدولي (فيفا) علي خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة المصري البورسعيدي وشبيبة بجاية الجزائري منذ ما يقرب من العام.

وأكد إبراهيم حسن في تصريحاته انه بالفعل بدأ في إجراءات رفع الدعوي القضائية ضد اتحاد الكرة المصري، بجانب دعوي قضائية أخري بسبب إيقافه ومنعه من دخول مباريات فريق الزمالك حتى نهاية الموسم الكروي.

وكان المنسق العام للزمالك قد هاجم أعضاء اتحاد كرة القدم المصري، واصفا إياهم "بالمتخاذلين" عقب الأحداث المتوالية التي جدت علي قضيته مع اتحاد شمال أفريقيا.