كتب - هاني عز الدين:

طلب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر من شوقي غريب المدرب العام للمنتخب المصري الأول والمدرب المساعد حمادة صدقي وهاني رمزي المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، إما بالتوفيق بين العملين الاعلامي والعمل في اتحاد الكرة أو تفضيل طرف على حساب الآخر.

وعلم مراسل Yallakora.com أن زاهر طلب الاجتماع بمسئولي المنتخبين الوطني والأوليمبي الاثنين من أجل مناقشة الهجوم الذي يتعرض له الاتحاد في البرامج التلفزيونية التي تستضيف أشخاصاً عاملين بالاتحاد.

وركز زاهر في الاجتماع على قيام إبراهيم حسم المنسق العام للكرة بنادي الزمالك بالهجوم على الاتحاد خلال أحد برامج قناة "الحياة" في ظل حضور عضو الاتحاد مجدي عبد الغني ومدرب المنتخب الأوليمبي.

وأشار زاهر إلى أنه لا يريد من العاملين في الاتحاد الدفاع عن اتحاد الكرة في البرامج، موضحاً إلى أن الهجوم على الاتحاد يعني الهجوم أيضاً على العاملين فيه.

واختتم رئيس الاتحاد المصري الاجتماع بالتأكيد على أن عدم قدرة اعضاء الاتحاد أو الاجهزة الفنية على التوفيق بين العمل الإعلامي والعمل في الاتحاد لن تعني إلا أن يتم الاختيار بين أحد الطرفين.