كتب - هاني عز الدين:

حقق ليفربول فوزاً سهلاًُ على ويستهام يونايتد على ملعب الأنفيلد رود بثلاثية نظيفة ضمن مباريات الجولة رقم 35 من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، وتواجد المهاجم المصري أحمد حسام (ميدو) على مقاعد البدلاء ولم يشارك.

ووصل ليفربول للنقطة رقم 59 في المركز السادس، بينما ظل الهامرز في المركز السابع عشر بـ31 نقطة حيث يعاني من الهبوط.

ولم يجد أصحاب الأرض أي عناء في تحقيق فوزاً سهلاً منذ الدقيقة الأولى في ظل استسلام كبير من لاعبي الإيطالي جيان فرانكو زولا.

وافتتح يوسي بن عيون أهداف الريدز في الدقيقة 19 عندما تلقى كرة عرضية داخل منطقة الست ياردات ارتطمت بيده وقدمه لتدخل المرمى.

واستغل ديفيد نجوج عرضية ماكسي رودريجيز الرائعة وحولها إلى هدف ثاني بعد نصف ساعة ليسدد ويحاول روبيرت جرين اللحاق بالكرة لكن دون جدوى.

ومع بداية الشوط الثاني وتحديداً بعد ربع ساعة لعب ستيفن جيرارد ركلة حرة من على الجهة اليسرى ليلعبها كيرجياكوس لتصطدم في قدم جرين وتعلن الهدف الثالث للريدز.

ومنح زولا الفرصة للمهاجم الجنوب إفريقي بندكت مكارثي للمشاركة قبل ثلث ساعة من النهاية بدلاً من إيلان، فيما بقي ميدو على مقاعد الاحتياطيين.