كتب - وائل منتصر:

عقد نادي النصر مؤتمرا صحفيا مساء الاثنين بمقر المركز الإعلامي النادي وحضره سلمان القريني مدير عام كرة القدم والدكتور ايلي عواد مدير العيادة الطبية من اجل توضيح موقف النادي من قضية لاعب الفريق المحترف المصري حسام غالي من البداية وحتى إثبات براءته.

ونقل المركز الإعلامي لنادي النصر وقائع المؤتمر الذي حضره عدد كبير من المراسلين ووسائل الإعلام العربية سواء صحافة أو قنوات فضائية، حيث افتتح القريني الحديث بالترحيب بالحضور موضحا أن التوقيت غير مناسب بسبب مباراة الفريق الثلاثاء مع الهلال ولكن تلاحق الأحداث في اليومين الماضيين هي ما دفعت النصر لعقد هذا المؤتمر لاستبيان بعض الحقائق الغائبة عن الرأي العام.

موقف النصر من القضية

وأضاف "أود أن أؤكد للجميع أن النصر لم يتخاذل في الوقوف إلي جوار غالي منذ اللحظة الأولي التي أعلن فيها عن اسم حسام في قضية المنشطات والتي جاءت بدايتها بإبلاغنا (مساء) يوم 8 مارس الماضي بهذا الأمر من خلال خطاب رسمي وهو ميعاد غريب.

وكشف القريني في حديثه إنهم في النصر فوجئوا جميعا في صبيحة اليوم التالي بخروج اسم حسام غالي في احد الصحف المتخصصة تتناول اتهامه بتناول المنشطات وهو أمر مخالف للوائح الفيفا التي تنص علي عدم الإعلان عن اسم اللاعب حتى ثبوت إدانته.

وتساءل القريني "كيف يصل للصحف قبل النادي هذا الخبر خاصة وأن مثل هذه المواضيع تقتضي السرية التامة لأن ذلك يتعلق بمستقبل وحياة لاعب محترف".

خرق لجنة المنشطات لقوانين الفيفا

وأشار القريني إلي أن النصر لم يشأ الحديث في الفترة الماضية عن تلك الأزمة احتراما للأنظمة والإجراءات التي تفرض عليهم عدم الخوض في القضية، ولكن بعدما رأي الجميع خروج رئيس لجنة المنشطات والأمين العام لها للإعلام وحديثهم في القنوات الفضائية والإعلام وهو دليل على عدم التزامهم بعدم الحديث لوسائل الإعلام وبالتالي من حق النادي إيضاح الحقيقة.

واستطرد القريني قائلا " حينما علمنا بالأمر بشكل رسمي عن طريق رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي قمنا بإبلاغ اللاعب، وبالتأكيد كانت صدمة بالغة للكابتن حسام غالي حيث قمنا بإطلاعه على الخطاب الرسمي وتعامل مع الموضوع باحترافية كبيرة وتم إطلاعه على الإجراءات المطلوبة ومنها إيقاف اللاعب حتى إشعار أخر".

وواصل "حدث خرق من اللجنة ومنها تسريب الخبر للإعلام وتحديد جلسة للاستماع خلال ثلاثة أيام دون تزويدنا بنتيجة التقرير وهذا مخالف للأنظمة والقوانين ولكننا تحركنا على وجه السرعة وأخبرناهم بأن النظام ينص على ضرورة أن يبلغ اللاعب بنتيجة التقرير ومعرفة المادة التي ظهرت في التحليل ، ويبدو أن الأمر شكل صدمة للجنة لمعرفتنا بالأنظمة واللوائح مما أجبرهم على تأجيل جلسة الاستماع ".

وشدد مدير عام كرة القدم بالنصر إلي أن ما دفع إدارة النصر للوقوف إلي جوار غالي هو الثقة الكبيرة في انه لم يتناول أي منشط أو عقار وتمسكه بهذا الأمر وإيمانه ببراءته، ووجه القريني الشكر إلي كل من وقف إلي جوار غالي في هذه القضية محليا وعربيا وخاصة الاتحاد المصري لكرة القدم بالإضافة للإعلام المصري.

توضيحات مثيرة لطبيب الفريق

ومن جانبه، أوضح الدكتور ايلي عواد طبيب الفريق الأمر برمته قائلا " ذهبنا إلى ماليزيا برفقة حسام غالي ووكيل أعماله نادر شوقي وأخصائي تحاليل طبية من مصر، وتم فحص العينة (B) وطلبنا من المختبر أن يرسلها إلى ألمانيا ليتم فحص العينة هناك بواسطة جهاز ( IRMS ) الذي لا يتوافر في ماليزيا - وهو أمر غاية في الغرابة بما انه مختبر معتمد - وميزة هذا الجهاز انه يوضح نسب معينة يفرزها الجسم نتيجة الجهد الزائد، وعلى هذا الأساس خرجت نتيجة التحليل سلبية".

وأضاف طبيب الفريق "تخيلوا لو أننا لم نتحرك ونذهب إلى ماليزيا لانتهى مستقبل اللاعب".

وطالب ايلي عواد لجنة المنشطات برفع الإيقاف فورا عن غالي تطبيقا للمادة ( 39 ) من الفيفا التي تنص انه في حال سلبية العينة (B) واللاعب موقوف عن اللعب يجب رفع الوقف عن اللاعب فورا.

وقام الدكتور ايلي أثناء حديثه باستعراض جملة من الوثائق ومواد ولوائح اللجنة السعودية للكشف عن المنشطات من خلال جهاز البروجكتور والشرح المفصل لها.