بورسعيد (احمد فوزى):

عاد ثيو بوكير المدير الفنى للمصرى الى بورسعيد صباح الاربعاء بعد انتهاء فترة إجازته فى لبنان والتى استمرت أربعة ايام وقاد الألماني تدريبات الفريق مساء نفس اليوم.

وقال مراسل Yallakora.com ان الفريق تعرض لموقف محرج بعد ان كان تدريبات الأربعاء مقرر لها ان تقام على ملعب نادى المريخ البورسعيدى ولكن عندما توجة اللاعبين وجهازهم الفنى الى هذا الملعب تفاجئوا جميعا بقيام عمال نادى المريخ بإغراق أرضية الملعب بالمياه بشكل من المستحيل ان يمارس علية اللاعبين تدريباتهم.

وتدخل محمد يونس مدير هيئة ستاد بورسعيد ووافق على السماح للمصرى بالتدريب على ملعب الاستاد حتى لا يتم الغاء المران.

وتردد بان عمال نادى المريخ كانوا لا يعلمون بان المصري سيتدرب الأربعاء على هذا الملعب.

وكانت مديرية الشباب والرياضة ببورسعيد قد حددت للمصرى يومان فقط فى الاسبوع من أجل التدريب على ستاد بورسعيد وذلك بغرض الحفاظ على أرضيته من التلف والإجهاد.

وفي السياق ذاته، انقطع لاعب الوسط محمد جودة والظهير الأيسر وليد سليمان عن التدريبات مجددا دون سبب او اذن مسبق من الجهاز الفنى.

وكان جودة قد انقطع عن التدريبات لفترة ذادت عن أسبوعين ثم انتظم فيها مساء الثلاثاء، وانقطع عنها مجددا فى اليوم التالى، ومن المتوقع قيام ادارة النادى بفرض عقوبات مالية ضدة.

وانتظم فى التدريبات الظهير الايسر احمد شديد قناوى بعد ان غاب عنها يوم الثلاثاء لأسباب خاصة.