كتب - كريم رمزي:

نجح الجزائري محمد روراوة في التفوق على سمير زاهر وفاز بمقعد نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم بعد ان جاء عدد الأصوات في صالحه في انتخابات المكتب التنفيذي التي عقدت الأربعاء.

وعلم مراسل Yallakora.com ان سمير زاهر حصل على مقعد في المكتب التنفيذي للإتحاد العربي بعدما احتل المركز الثالث عن قارة افريقيا من حيث عدد الأصوات حيث حصل على 14 صوت مقابل 18 صوت لروراوة صاحب المركز الأول و 16 صوت للسوداني معتصم جعفر صاحب المركز الثاني، بالإضافة للموريتاني محمد بوخريص صاحب المركز الرابع بتسع أصوات.

بينما حصل على المقاعد الأربعة عن قارة أسيا، العراقي حسين سعيد والكويتي مبارك المصعب واللبناني محمد الرابعة والإماراتي غانم احمد.

من ناحية أخرى، باءت كل محاولات الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد العربي في الصلح بين زاهر وروراوة بالفشل.

ووصف بن فهد في تصريحات لوكالة الانباء السعودية المشهد الرياضي بين الأخوة في مصر والجزائر بسحابة صيف عن قريب تنقشع، وقال إن رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم يدعم وحدة الصف العربي وتضامنه.

وكانت علاقة زاهر وروراوة قد شهدت توترا كبيرا بعد الإحداث "غير الرياضية" التي صاحبت لقاء المنتخب المصري بنظيره الجزائري في تصفيات كاس العالم الأخيرة.

كواليس الانتخابات

وعلم مراسل Yallakora.com ان سمير زاهر اعترض على الدخول في التصويت على مقعد نائب الرئيس بعد ان كان قد حصل على وعد العام الماضي بأن يفوز بالمقعد دون تصويت أعضاء المكتب التنفيذي مثلما حدث مع روراوة العام الماضي.

واعترض أعضاء المكتب التنفيذي على اقتراح روراوة وقرروا ان يكون الفوز بمنصب نائب الرئيس عن طريق التصويت.

من جانبه، رفض زاهر الدخول في المنافسة مع رورواة على مقعد نائب الرئيس وطلب من أعضاء المكتب التنفيذي عدم ترشيحه على المقعد اعتراضاً عما حدث معه.