القاهرة (ياللاكورة):

بدأت نيابة وسط القاهرة تحقيقاتها في البلاغ المقدم من سمير زاهر رئيس إتحاد الكرة المصرى ضد أحمد شوبير بعد المداخلة التليفونية التي صرح فيها الاخير بأنه كانت هناك مؤامرة من بعض الشخصيات بإتحاد الكرة المصرى للإعتداء على أتوبيس منتخب الجزائر أثناء حضوره الى القاهرة للقاء المنتخب المصرى.

وكان الكاتب الصحفى ياسر أيوب قد استضاف محمود طاهر في برنامج بيت الرياضة على قناة النيل الرياضية، وخلال الحلقة قام أحمد شوبير بالاتصال بالبرنامج في مداخلة تليفونية حيث أكد أنه لديه معلومات عن وجود مؤامرة من بعض الشخصيات باتحاد الكرة للتحريض والاعتداء على أتوبيس فريق الجزائر.

وأمرت النيابة بإستدعاء سمير زاهر وأحمد شوبير وياسر أيوب ومحمود طاهر لسماع أقوالهم.