كتب – هاني عز الدين:

ارتكب الحارس الدولي عصام الحضري خطأ فادحاً أدى لاحراز حرس الحدود هدف الفوز على الاسماعيلي 2-1 وتأهل الفريق السكندري لنهائي كأس مصر للمرة الثانية على التوالي.

ويحمل الحرس لقب كأس مصر 2009 عندما تغلب في المباراة النهائية على إنبي بركلات الترجيح.

ويواجه الحرس فريق النادي الاهلي في المباراة النهائية على ملعب ستاد القاهرة في السابع من يونيو الجاري.

وتقدم اسلام الشاطر للحرس في الدقيقة 31 من عمر الشوط الاول قبل أن يتعادل على التو محمد السليتي، حتى قبل نهاية الشوط الاضافي الرابع بخمس دقائق ليحرز محمد حامد (ميدو) هدف فوز الحرس.

وكان الحارس الدولي تعرض لعقوبة الايقاف لمدة أربعة أشهر تبدأ من الموسم المقبل.

تعادل ايجابي وشوط متوازن

بدأ الشوط الأول بحماس واندفاع هجومي من قبل لاعبي فريق حرس الحدود من أجل افتتاح اهداف المباراة بصورة مبكرة.

وتفاجىء الألباني سوكاي بوجوده منفرداً عندما مرر لها محمد السليتي كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ليلعبها بصورة سيئة لركلة مرمى لأصحاب الأرض.

واتسمت المباراة بالهدوء خلال الربع ساعة الاولى من عمرها فلم يخلق الهجوم في كلا الفريقين اي فرص خطيرة.

واخترق محمد السليتي الجهو اليسرى لدفاعات فريق الحرس ليسدد في ايدي الحارس علي فرج في أخطر فرصة في النصف الاول من الشوط الاول.

واعتمد الدراويش على اختراق دفاعات الحرس من على الطرف الايسر بالتمرير الطويل.

وافتتح اسلام الشاطر العائد للتسجيل اهداف المباراة عندما أرسل أحمد سعيد (أوكا) ركلة حرة مباشرة للشاطر المتقدم ليسدد بيسراه الهدف.

وعادل التونسي محمد السليتي النتيجة بعد هدف الشاطر مباشرة بعد تلقيه عرضية داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة في مرمى علي فرج.

بعد الهدف حاول كلا الفريقين احراز هدف التقدم لكن دون خطورة كبيرة لينتهي الشوط الاول بهدف لكل فريق.

التعادل يستمر

بدأ الشوط الثاني بسيطرة من فريق الاسماعيلي رغم أن الفريق اصبح بلا مهاجم صريح مع دخول مهاب سعيد بدلاً من الألباني سوكاي الذي لم يظهر خلال الشوط الاول.

ودخل مصطفى طلعت بدلاً من أحمد سمير فرج الذي لم يظهر مستواه المعهود هو الآخر في الشوط الاول، قبل أن يقوم الحرس بعد ربع ساعة بادخال محمد حامد (ميدو) بدلاً من ويسدم ومحمد الهردة بديلاً لأحمد سالم.

وقام احمد الجمل بالتسديد من خارج منطقة الجزاء قوية تصدى لها الحارس علي فرج في ظل هدوء نسبي من اصحاب الارض.

وتعملق الدولي عصام الحضري ومنع الحرس من التقدم من جديد عندما تصدى لتسديدة صاروخية من البديل ميدو من داخل منطقة الجزاء لتظل النتيجة كما هي.

وامتازت كرات الدراويش على مرمى الحرس بالخطورة النوعية من أجل احراز هدف التأهل، فيما كانت اللمسة الاخيرة مشكلة الفريقين.

وأضاع أحمد عيد فرصة انهاء المباراة لصالح الحرس عندما توغل داخل منطقة جزاء الدراويش وسدد بجوار قائم الحضري.

واعتمد خط وسط الاسماعيلي على ارسال الكرات إلى محمد السليتي داخل منطقة الجزاء لكن علي الفرج كان بالمرصاد في أكثر من مناسبة لينتهي اللقاء 1-1 ويحتكمان لوقتاً إضافياً.

خطأ الحضري يصعد بالحرس

ومع بداية الشوط الاضافي الاول فرض الاسماعيلي سيطرته على مجريات المباراة مستغلاً تفوقه في نهاية الشوط الاول.

وأضاع محمد مكي أخطر فرصة في الشوط الاضافي الاول في الدقيقة الثانية عشر بعد عندما تسلم تمريرة المتألق احمد عيد.

وسدد ميدو بجوار القائم الايسر لعصام الحضري وسارت المباراة هادئة من كلا الطرفين من أجل الوصول لوقت اضافي.

وارتكب الحضري خطأ رهيب عندما تهاون خلال تلقيه عرضية ميدو ليسجل هدف فوز الحرس وتأهله لنهائي كأس مصر للعام الثاني على التوالي.

شاهد اهداف المباراة

شاهد المباراة مجدداً دقيقة بدقيقة