كتب – هاني عز الدين:

قاد محمد فضل مهاجم الاهلي فريقه للتأهل لنهائي كأس مصر بعد تسجيله هدفي الفوز على الانتاج الحربي ليواجه حرس الحدود في المباراة النهائية مساء الاثنين.

وتعتبر هذه هي المرة الاولى التي يتأهل فيها الاهلي للنهائي منذ عام 2007 عندما تغلب على الزمالك في النهائي 4-3.

وتقدم سامح العيدروس للانتاج بعد ربع ساعة من بداية الشوط الاول قبل أن يسجل فضل هدفين في الثلث ساعة الاخيرة من الشوط الاول.

وكان الحرس قد توج بالكأس في 2009 بعدما تغلب على انبي في المباراة النهائية مع العلم أنه فاز خلال دور الـ16 للمسابقة على الاهلي.

ملخص لاحداث الشوط الاول

وبدأ الاهلي المباراة مسيطراًَ من أجل تسجيل هدف يحسم به الامور منذ البداية فيما لجأ الانتاج للدفاع كي يخرج بالمباراة لبر الامان.

وسدد أحمد فتحي قذيفة صاروخية من خارج المنطقة ارتطمت باحمد زغلول ليلعبها محمد فضل رأسية ارتطمت بالعارضة في أولى فرصة حقيقية بعد 13 دقيقة من بداية المباراة.

وفاجىء سامح العيدروس الجميع بتسجيل هدف مبكر بعد ربع ساعة من بداية المباراة بعد ردت الكرة من العارضة بعد تسديدة حسن موسى.

وصوب احمد فتحي تسديدة صاروخية قوية تصدى لها مصطفى كمال من أجل التعديل المبكر لكن الكرة ذهبت لوسط الملعب حيث شتتها الدفاع.

وتألق موسى من جديد وتوغل من على الطرف الايسر لدفاع الفريق الاهلاوي وسدد الكرة بجوار قائم شريف اكرامي.

ورد شريف عبد الفضيل بتسديدة صاروخية جديدة من ركلة حرة مباشرة توقفت أمام ايدي مصطفى كمال، لتأتي الكرة لهجوم الاهلي ويلعبها وائل جمعة عرضية لرأس محمد أبو تريكة الذي تعلو كرته العارضة.

وقبل 18 دقيقة من نهاية الشوط لعب عبد الفضيل تسديدة ضعيفة لمحمد فضل الذي لعبها هات وخد مع تريكة لينفرد ويسدد في المرمى هدف التعادل لتعود الامور لما كانت عليه.

وانفرد على الفور حسن موسى ولم يكن متسللاً إلا أن شعوره أنه كان متسلل جعله يتباطىء ليدخل وائل جمعة ويمتص الكرة.

ووضع فضل الاهلي في المقدمة قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الاول برأسية رائعة من داخل منطقة الجزاء استغل به العرضية المتقنة التي تلقاها.

الاهلي في النهائي مع الحرس

شهد الشوط الثاني محاولات من فريق الانتاج لتعديل النتيجة بينما حاول الاهلي تعزيز الفوز بهدف آخر من أجل ضمان التأهل.

وقام أحمد فتحي بالتوغل داخل منطقة الجزاء الحربية ونجح بعد عدد من التمريرات مع مهاجمي الاهلي في الانفراد لكن دخول فضل عليه حرمه من التسجيل.

وسقط محمد بركات بسبب التدخل العنيف عليه من قبل مدافع الانتاج الا ان صانع الالعاب الدولي عاد سريعاًُ.

وشهدت المباراة هدوء نسبي من كلا الفريقين خلال الشوط الثاني مما أثر على مستوى اللقاء في ظل محاولات على استحياء من قبل الانتاج.

ودخل احمد حسن بدلاً من محمد ابو تريكة قبل عشرين دقيقة من النهاية، فيما تلقى وائل جمعة بطاقة صفراء للاعتراض على قرار الحكم باحتساب ركلة حرة قريبة من منطقة الجزاء.

وتصدى شريف اكرامي لتسديدة جمعة مشهور من خارج منطقة الجزاء قبل أن يدخل أيو كونيه قبل 14 دقيقة من النهاية بديلاً لاحمد زغلول.

وصوب احمد فتحي صاروخاً آخر من خارج منطقة جزاء الانتاج ابعدها مصطفى كمال لركلة ركنية أهلاوية، تصل بعد عدة تمريرات لمحمد فضل الذي يرسلها لشهاب الدين احمد الذي تمر كرته بجوار القائم.

ودخل الانجولي سبستيان جيلبرتو واحمد شكري بدلاً من سيد معوض ومحمد بركات قبل دقيقة واحدة من النهاية.

تابع المباراة مجدداً من خلال

نسخة تجريبية دقيقة بدقيقة

أهداف المباراة