كتب - كريم رمزي:

سيطرت حالة من الغضب على أعضاء مجلس إدارة النادي الاسماعيلي بعد لقاء حرس الحدود في نصف نهائي كأس مصر، بعد ان قام رجال أمن بإخراج جماهير الدراويش من مدرجات إستاد المكس بشكل عنيف.

وقال علاء وحيد المتحدث الرسمي باسم نادي الاسماعيلي في تصريحات هاتفية لـ Yallakora.com "النادي بصدد تقديم شكوى لوزير الداخلية لمطالبته بالتحقيق فيما فعله رجال الأمن ضد جماهير الاسماعيلي بعد لقاء حرس الحدود".

وأضاف "رجال أمن الإسكندرية تهجموا بشكل غريب وعنيف على جماهير الاسماعيلي بعد لقاء الحرس وحاولوا إخراجهم من المدرجات في ثلاث دقائق، وهو ما يتعارض مع الأسلوب الأمني لإخلاء أي مدرجات في العالم".

وخسر الاسماعيلي لقاء حرس الحدود وودع بطولة الكأس بسبب خطأ من عصام الحضري في الشوط الثاني الإضافي.

وأوضح وحيد "رجال أمن الإسكندرية هاجموا أيضا رجال الأمن المكلفين بحماية جماهير الاسماعيلي وهو ما يدل على أن جماهيرنا لم تقم بأي أعمال شغب".

وشدد المتحدث الرسمي باسم الاسماعيلي ان ناديه سيقوم بتصعيد الأمر لأعلى الجهات، وقال "تم القبض على 25 مشجع وهم في حالة نزيف من الإصابات التي لحقت بهم بسبب هجوم رجال الأمن".