كتب - وائل منتصر:

وجه الإعلامي والمعلق الرياضي الجزائري الأخضر بالريش أصابع الاتهام للمسئولين بالنايل سات مؤكدا انهم من تسببوا في قطع الإرسال عن قناة الجزيرة الرياضية أثناء بث المباراة الافتتاحية لمونديال 2010 بين جنوب أفريقيا والمكسيك.

وقال بالريش أثناء فترة الاستراحة ما بين الشوطين إن هناك عملا تخريبيا مقصودا ضد الجزيرة من مسئولي النايل سات، حيث دلل علي ذلك بأنه أثناء انقطاع الإرسال عن الجزيرة ظل النقل المباشر علي قناتي النيل للرياضة والثانية الأرضيتين ولم ينقطع الإرسال.

وانقطع إرسال القنوات الرياضية عامة لشبكة الجزيرة الفضائية أثناء المباراة الافتتاحية بين جنوب أفريقيا والمكسيك والتي انتهت بالتعادل 1-1 خاصة خلال الشوط الأول من اللقاء الذي عاني خلاله المشاهدين بسبب انقطاع الإشارة لوقت طويل.

وهدد بالريش المتسببين في هذا الأمر بملاحقتهم قضائيا لحفظ حقوق القناة واسمها وسمعتها أمام المشاهدين لما تسبب فيه هذا الأمر من أضرار.

وكانت قناة الجزيرة قد باعت 22 مباراة للقنوات الأرضية المصرية بمبلغ كبير وصل إلي 120 مليون جنيه مصري في الوقت الذي أعلنت فيه ذات القناة قبل انطلاق المونديال بيومين عن بث نفس المباريات علي قنواتها المفتوحة وهو ما يعد خرقا للعقود المبرمة بين الطرفين.