الاسماعيلية (ياللاكورة):

تشهد مدينة الإسماعيلية حاليا إجراءات مشددة قبل ساعات من انطلاق مباراة الإسماعيلي وشبيبة القبائل في الجولة الأولي لمباريات المجموعة الثانية لدوري أبطال إفريقيا.

وأستخدم رجال الأمن الكلاب البوليسية وذلك من أجل الكشف عن الشماريخ في الملاعب الفرعية المتواجدة داخل إستاد الإسماعيلية.
وكان البعض قد ابتدع فكرة إخفاء الشماريخ في الملاعب الفرعية داخل إستاد الإسماعيلية ولذلك قام رجال الأمن باستخدام الكلاب البوليسية للكشف عنها ومنعها من دخول المدرجات.

وكان إستاد الإسماعيلية قد تم تسليمه للقيادات الأمنية حيث كانت هناك ورديات من قبل رجال الأمن على الاستاد سواء مداخل أو مخارج الإستاد وأيضاً داخل الإستاد نفسه.

الجدير بالذكر أن مباريات كرة القدم المصرية الجزائرية تشهد مؤخرا استنفارا امنيا عاليا بسبب الأحداث التي واكبت مباريات المنتخبين الأخيرة، وهو الأمر الذي تحاول القيادات الأمنية في الإسماعيلية محوه عن طريق استكمال سلسلة النجاح التي تحققت منذ وصول بعثة فريق شبيبة القبائل الجزائري الي الإسماعيلية وتضمنت استقبالا على أعلى مستوى مما أعطى انطباعا جيدا للغاية لدى الجزائريين.

روابط تهمك

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك