كتب - كريم رمزي:

قاد المدير الفني الهولندي مارك فوتا في أول مباراة له مع الاسماعيلي فريقه لخسارة أولى على أرضه ووسط جمهوره أمام شبيبة القبائل الجزائري بهدف نظيف في مستهل مباريات الفريقين بالمجموعة الثاني بدور الثمانية في دوري أبطال افريقيا.

وتذيل الاسماعيلي ترتيب المجموعة بعد هذه النتيجة بلا رصيد، فيما تصدر الشبيبة المجموعة بثلاث نقاط، وبقى الاهلي وهارتلاند النيجيري في المركزين الثاني والثالث بنقطة واحدة.

سجل هدف المباراة الوحيد للشبيبة اللاعب بالكالام السعيد في الدقيقة 75.

شوط هادئ

الشوط الأول في مجمله جاء أقل من المستوى، وان سنحت بعض الفرص القليلة للاسماعيلي، كاد منها ان يفتتح أهداف اللقاء، أما الفريق الجزائري فظهر اعتماده الكلي على الهجمات المرتدة مع التأمين الدفاعي المحكم.

بداية اللقاء شهدت فترة جس نبض بين الفريقين، وطالب أحمد علي مهاجم الاسماعيلي بضربة جزاء في الدقيقة 8 بعد دفعة من مدافع الشبيبة إدريسا كوليبالي داخل منطقة الجزاء.

ثم أطلق الجزائري شريف الوزاني تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها حارس الدراويش محمد صبحي على مرتين.

وسدد أحمد سمير فرج كرة من ضربة حرة على الناحية اليمنى في الدقيقة 15 ارتدت من الحارس مالك أصلح، ثم أبعدها الدفاع الجزائري، وتأخر عمر السولية في استقبال عرضية من فرج كاد بها ان بفتتح النتيجة للفريق الساحلي.

وكاد أوصالح نسيم ان يسجل برأسه في مرمى فريقه الشبيبة في الدقيقة  21 لكن كرته مرت بسلام عليه وخرجت ضربة ركنية للاسماعيلي، بعدها أطلق عمرو السولية قذيفة صاروخية أبعدها الحارس مالك أصلح بصعوبة.

وأرسل أحمد صديق عرضية مميزة من الناحية اليمنى في الدقيقة 41، استقبلها أحمد علي برأسه وحولها ببراعة في اتجاه المرمى الجزائري لكنها تخطئ طريقها وتخرج ضربة مرمى.

سيطرة اسمعلاوية وترجمة شبيبية

بداية الشوط الثاني شهد سرعة أكبر من الفريقين، وأضاع أحمد علي فرصتين متتاليتين للاسماعيلي في الدقيقتين 55 و58.

وهدأت المباراة مجددا بعد الربع ساعة الأولى، وانحصر اللعب في وسط الملعب وان استمرت السيطرة اسمعلاوية.

وسحب المدير الفني الهولندي مارك فوتا لاعبه أحمد صديق من الملعب في الدقيقة 67 ودفع بمهاب سعيد على أمل زيادة الفاعلية الهجومية للدراويش من الناحية اليمنى.

وعلى طريقة المنتخب الجزائري، استغل فريق الشبيبة الكرات العرضية، ومن ركنية من الناحية اليمنى نجح بالكالام سعيد من تحويل الكرة برأسه قوية في شباك محمد صبحي مسجلا الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 75.

حاول الاسماعيلي التعويض سريعا، وسدد أحمد سمير فرج تصويبة قوية من ضربة حرة من خارج منطقة الجزاء التقطها الحارس الجزائري مالك أصلح على مرتين في الدقيقة 83.

روابط تهمك:

شاهد المباراة مجددا دقيقة بدقيقة

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

شاهد هدف المباراة الوحيد لشبيبة القبائل