الاسماعيلية (ياللاكورة):

أعرب محمد يونس مدافع الزمالك الجديد عن سعادته البالغة بالتوقيع لعقد رسمي للنادي الأبيض كاشفا عن تباطؤ مسؤولي الإسماعيلي في حسم التعاقد معه مما حول وجهته إلي ميت عقبة.

وقال يونس في تصريحات خاصة لـYallakora.com بعد ساعات قليلة من توقيعه رسميا للقلعة البيضاء أن الجدية التي وجدها من الكابتن إبراهيم حسن المنسق العام للكرة بالفريق في المفاوضات كان دافعا أساسيا له في الانضمام للزمالك.

وأضاف " طلبت من فريق الاتصالات أن أحصل على الاستغناء الخاص بي خاصة وأنه متبقي في عقدي مع الفريق موسم واحد فقط ورفض مسؤولى الفريق في البداية ولكني عرضت عليهم فكرة آخري مبديا موافقتي علي التنازل عن كل مستحقاتي المتأخرة مقابل الاستغناء".

وواصل " وبالفعل استجاب مسؤولو الاتصالات لهذا المطلب ولا أخفى أنهم كان يتوقعوا أنني سأنتقل إلى أحد فرق الدرجة الثانية ولكن كانت المفاجأة لهم بأنني انتقلت إلي الزمالك."

وكشف يونس عن أن المفاوضات كانت تسير بشكل سرى للغاية مع الزمالك وقال " كانت هناك اتصالات دائمة معي من قبل الكابتن إبراهيم حسن حتي كللت الصفقة بالنجاح الاثنين".

وعن مفاوضاته مع الإسماعيلي قال يونس " بصفتي من أبناء مدينة الإسماعيلية فعندما كانت رغبتي في الرحيل من الاتصالات كانت الأولوية للنادي الإسماعيلي وبالفعل ذهبت إلى القلعة الصفراء ووقعت على عقود مبدئية في وجود المهندس نصر أبو الحسن وحماد موسى نائب رئيس النادي".

وأضاف " كان من المفترض أن يتم إنهاء الإجراءات بين الاتصالات والإسماعيلي خلال الفترة الماضية ولكن ذلك لم يحدث".

وأكمل " كنت أسعى إلى تقريب وجهات النظر بين الطرفين حيث تم الاتفاق أن يحصل فريق الاتصالات على مبلغ 500 آلف جنيه من الإسماعيلي ولكن مسؤولى الأخير لم يقوموا بدفع هذا المبلغ."

وانهي مدافع الزمالك الجديد تصريحاته قائلاًَ " طموحاتي مع الزمالك ليس لها حدود وأتمنى أن أوفق مع المارد الأبيض تحت قيادة الكابتن حسام حسن."

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك