كتب - كريم رمزي:

قال حسام حسن المدير الفني للزمالك انه خاطر باسمه وتاريخه عندما خاض مهمة القيادة الفنية لأول مرة مع فريق المصري عام 2007، نافياً ان يكون قد قام بالاتصال بهاني سعيد مدافع الفريق البورسعيدي من أجل ضمه للزمالك.

وقال حسام في تصريحات لبرنامج "مصراوي" على قناة مودرن سبورت "المصري ليس له فضل عليَ كما يردد البعض، لأنني عندما توليت مهمة قيادة الفريق كان المصري في المركز قبل الأخير ومتبقي له 6 مباريات في الدوري، وخاطرت وقتها باسمي وتاريخي بناء على رجاء من الراحل سيد متولي رئيس النادي السابق".

وأضاف "وافقت على تدريب المصري من أجل جماهير بورسعيد، التي تربطني بها أنا وابراهيم علاقة رائعة".

واتهم المدير الفني للزمالك حسام غويبة - أحد أبناء النادي المصري ومقدم البرنامج - بأنه تسبب في إسقاط فريق المصري في هذا الموسم الذي تولى فيه القيادة الفنية للفريق.

وأكد حسام انه يفضل العمل في مصر كمديرا فنيا في ناديي الزمالك والمصري فقط، كاشفاً عن مفاوضات تمت معه من جانب كامل أبو علي رئيس النادي البورسعيد في بداية العام لتولي قيادة الفريق.

ونفى العميد من ناحية أخرى، ان يكون قد أجرى أي اتصال بمدافع المصري هاني سعيد من أجل ضمه للزمالك، مؤكدا انه لا يملك أي رقم من أرقام هواتف لاعبي المصري.

وكانت بعض التقارير قد أشارت لجلسة جمعت هاني سعيد بالتوأم، وقع فيها على عقود مبدئية للزمالك، وهو ما نفاه اللاعب وحسام حسن.

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك