بورسعيد (احمد فوزي):

شهدت تدريبات المصري التي أقيمت يوم الأحد غياب المدير الفني مختار مختار لتعرضه لنزلة برد فيما تعافى المهاجم إبراهيم الهلالي من الإصابة التي تعرض لها بقطع في الرباط الصليبي للركبة.

وقاد التدريبات طارق الصاوي وظهر على اللاعبين حماسهم الشديد داخل الملعب ورغبة كل واحد منهم في إثبات جدارته لحجز مكان له في التشكيل الأساسي.

ويعود مختار لقيادة المصري ابتداء من يوم الاثنين الذي سيشهد خوض الفريق مباراة ودية أمام بورفؤاد استعدادا لمباراة الجونة في الأسبوع الثاني لمسابقة الدوري العام.

من جهة أخرى، أكد المهاجم إبراهيم الهلالي بأنه تعافى تماما من الإصابة التي تعرض لها بقطع في الرباط الصليبي للركبة وسوف ينتظم في التدريبات الجماعية للفريق خلال فترة لن تزيد عن أسبوعين.

وقال الهلالي في تصريحات خاصة لـYallakora.com " أنا الآن في كامل شفائي ولدى تفاؤل كبير بان أعود للملاعب بمستوى فني أفضل بكثير جدا مما كنت علية قبل الإصابة."

وتابع "أحب أن اشكر مجلس إدارة النادي على وقوفهم معي في الفترة التي كنت مصابا فيها وسوف ابذل كل ما بوسعي مع الفريق حتى أكون عند حسن ظنهم وظن جماهير النادي التي اعشقها."

وأكمل " سعيد للغاية بالفوز الغالي الذي حققه المصري في مباراته السابقة أمام طلائع الجيش وأتمنى أن يحقق الفريق الانتصارات بشكل متواصل من اجل احتلال مركز متقدم بجدول المسابقة."

الجدير بالذكر أن الهلالى الذي مدد تعاقده مع النادي لمدة موسمين كان قد تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة أثناء مشاركته مع الفريق الموسم الماضي أمام حرس الحدود في المباراة التي جمعتهما على استاد بورسعيد.

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك