كتب - وائل منتصر:

أبرزت بعض الصحف السعودية الصادرة ليوم الثلاثاء الغضب الجماهيري الذي اجتاح الشارع الأهلاوي المصري عقب التعادل المخيب الذي انتهي إليه لقاء فريقهم مع شبيبة القبائل الجزائري يوم الأحد في دوري أبطال أفريقيا ومطالبة الغالبية العظمي منهم بعودة البرتغالي مانويل جوزيه مدرب اتحاد جدة.

وقال صحيفة "الوطن" في صدر صفحتها الرياضية " جماهير الأهلي المصري تطالب باستعادة مدرب الاتحاد السعودي .. مظاهرات غاضبة تطالب بالبرتغالي وتنادي بتسريح البدري".

وتحدث التقرير المطول الذي نشرته الصحيفة عن مطالبة الجماهير الحمراء لإدارة نادية بسرعة التحرك لإعادة المدير الفني الحالي للاتحاد البرتغالي جوزيه لتولي قيادة الفريق الأحمر للمرة ثالثة.

وكان جوزيه قد قاد الأهلي موسم 2001-2002 قبل أن يغادر الفريق عقب نهايته، ثم عاد مرة أخري بعد تردي مستوي الفريق ليقود الفريق موسم 2004-2005 ويحصد معه 19 لقب علي المستويين المحلي والأفريقي إلي جانب التأهل لكأس العالم للأندية ثلاث مرات.

وكان الملايين من أنصار الأهلي قضوا ليلة حزينة مساء الأحد بعد فشل الفريق الأحمر في الثأر لنفسه وللكرة المصرية من شبيبة القبائل الجزائري فتعادلا 1/1 في مباراة شهدها أكثر من 75 ألف متفرج ليمنح الشبيبة أول بطاقات التأهل الأربع للدور نصف النهائي من بطولة دوري الأبطال الأفريقي.

وحملت تلك الجماهير البدري مسئولية التراجع الكبير واللافت في أداء ونتائج الفريق سواء علي المستوي المحلي أو الإفريقي وأصبح مهددا بالخروج من دوري الأبطال التي يحمل لقبها ست مرات.

وأوضح التقرير هتافات جماهير الأهلي عقب صافرة نهاية المباراة التي طالبت فيها بشكل جماعي بعودة مانويل جوزيه، فيما انقلب البعض الآخر علي الجهاز الفني بقيادة حسام البدري للمرة الأولي وبشكل جماعي أيضا.

فيما نشرت صحيفة "المدينة" تقريرا آخر قالت في عنوانه " جماهير الأهلي غاضبة من فريقها وتطالب بـ (جوزيه) الاتحاد".

وقال التقرير إن تعادل الأهلي مع الشبيبة دق المسمار الأول في نعش البدري الذي طالبت جماهيره بإبعاده والاستعانة بمدرب أجنبي وتحديدا البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للفريق والحالي لفريق الإتحاد.

كما برز أيضا أن العرض الباهت الذي قدمه الأهلي أمام الفريق الجزائري ساهم بشكل كبير في انقلاب الجماهير الأهلاوية على حسام البدري، فارتفعت الأصوات المطالبة برحيله خاصة وأن تلك النتيجة جاءت بعد سلسلة عروض مخيبة للآمال قدمها الأهلي في عهد البدري الذي لا يجيد التعامل مع المباريات وفقا لآراء الخبراء والجماهير الذين اتفقوا على أن تغييرات البدري لم يكن لها "طعم" أو دور في تغيير مجرى اللقاء لصالح الأهلي.

جدير بالذكر أن جوزيه يقود اتحاد جدة بنجاح في موسمه الأول معه وحقق أربعة انتصارات في أول أربع جولات ونال العلامة الكاملة بـ12 نقطة ليصبح منافسا بقوة مع الهلال علي صدارة دوري زين للمحترفين هذا الموسم.

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك