كتب - كريم رمزي:

ودع فريق الاسماعيلي دوري أبطال إفريقيا "اكلينيكيا" بخسارة غير مستحقة على يد شبيبة القبائل الجزائري بهدف نظيف ضمن مباريات الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال افريقيا.

ورفع الشبيبة رصيده من النقاط للنقطة 13 في المركز الأول، فيما بقى الاسماعيلي في المركز الأخير برصيد 3 نقاط.

ويبقى الأمل الوحيد للاسماعيلي من أجل الصعود للدور النصف النهائي هو تعادل الأهلي وهارتلاند يوم الأحد، وخسارة هارتلاند أمام الشبيبة في الجولة الأخيرة، وفوز الاسماعيلي على الأهلي في نفس الجولة بهدف نظيف.

وفي حال تساوي الأهلي والاسماعيلي في النقاط، سوف يحتكم لمجموع لقائي الفريقين.

ويكفي الأهلي (5 نقاط) الفوز على هارتلاند (4 نقاط) بأي نتيجة في لقاء الأحد ليضمن الصعود للدور نصف النهائي دون النظر لمباريات الجولة الأخيرة.

سجل هدف الشبيبة الوحيد النيجيري ايزي ازوكا في الدقيقة 88 من عمر المباراة.

شوط حارس الشبيبة

بداية اللقاء جاءت سريعة للغاية من الفريقين، وكاد عودية محمد امين ان يفتتح النتيجة للشبيبة في الدقيقة 5 بعد ان استلم عرضية أرضية من الناحية اليمنى وضعها فوق عارضة محمد صبحي حارس الاسماعيلي.

ورد أحمد علي بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 10 مرت بجوار الحارس عبد المالك عسلة، وأطلق يحيي شريف تصويبة صاروخية من خارج منطقة الـ 18 علت عارضة محمد صبحي بقليل.

وسيطر الاسماعيلي على الربع ساعة الثانية بفضل تحركات الثنائي الهجومي جودوين وأحمد علي ولكن دون خطورة حقيقية على المرمى الجزائري.

واضاع جودوين أخطر فرص الاسماعيلي في الشوط الأول بعد ان انقض داخل منطقة الجزاء مستغلا خطأ دفاعي من الشبيبة وسدد كرة أرضية مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 27.

ثم أضاع أحمد علي فرصة مماثلة بعد ان استقبل كرة داخل منطقة الجزاء سددها "على الطاير" لكن الحارس عسلة تألق وأبعد الكرة ركنية.

واصل الاسماعيلي ضغطه الرهيب على مرمى الشبيبة، وأطلق أحمد علي قذيفة صاروخية تصدت لها عارضة الحارس عسلة في الدقيقة 34.

وتوقف اللعب ما يقرب من 12 دقيقة بسبب انقطاع التيار الكهربائي على ملعب 1 نوفمبر 1954، قبل ان يستأنف بكرة خطيرة جديدة لأحمد علي سددها من داخل منطقة الجزاء وجدت الحارس المتألق عسلة.

ورد محمد صبحي على عسلة حارس الشبيبة وتألق على مرتين وتصدى لفرصتين خطيرتين الأولى من رأسية عن طريق كوليبالي والثانية من تسديدة صاروخية عن طريق نسيم أوصالح.

سيطرة اسمعلاوية وهدف للشبيبة

لم تختلف بداية الشوط الثاني كثيرا عن بداية الشوط الأول اذ شهدت سرعة كبيرة من الفريقين على مرمى عسلة وصبحي.
 
وأرسل أحمد سمير فرج عرضية نموذجية في الدقيقة 55 على رأس أحمد علي تمر على يمين القائم الأيمن وتخرج ضربة مرمى، ورد تجار سعد بقذيفة خادعة في الدقيقة 60، تفطن لها الحارس محمد صبحي وأبعدها ركنية.

وسدد عمر السولية كرة قوية في الدقيقة 68، وجد الحارس عسلة صعوبة في إخراجها ركنية.

وواصل الاسماعيلي سيطرته على مجريات الأمور بشكل تام بفضل جودوين وعلي في ظل هدوء واضح من لاعبي الشبيبة، وسدد أحمد علية كرة مقوسة من خارج المنطقة أبعدها عسلة في الدقيقة 79.

وعاد تجار سعد المتخصص في الضربات الثابت وسدد كرة خطيرة على مرمى محمد صبحي في الدقيقة 82 مرت بجوار القائم الأيمن.

وتألق صبحي وأبعد أخطر الكرات على مرمى فريقه في الشوط الثاني عن طريق ازوكا الذي سدد كرة مقصية خرجت ركنية في الدقيقة 85.

ونجح البديل النيجيري ايزي ازوكا من تسجيل هدف الشبيبة الوحيد في الدقيقة 88 من تسديدة أرضية صاروخية مرت على يسار الحارس محمد صبحي.

شاهد هدف المباراة الوحيد

شاهد مباراة الشبيبة والاسماعيلي مجددا دقيقة بدقيقة

شاهد ترتيب الفرق في المجموعتين الأولى والثانية

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر