كتب- كريم سعيد:

بعد انتهاء 3 جولات بالتمام والكمال هي مجموع مباريات الذهاب في دور الثمانية لبطولة الكونفيدرالية الإفريقية، تبدو سيطرة الفرق العربية علي صدارة مجموعتي هذا الدور كاسحة وواضحة لأبعد حد.

هيمنة سودانية - ليبية

ففي المجموعة الأولى والتي تضم أربعة فرق هي الهلال السوداني والاتحاد الليبي ودجوليبا المالي واس فان بطل النيجر، ابتعد الفريقان العربيان تماما بالصدارة عقب نهاية الجولة الثالثة وبفارق مريح للغاية عن منافسيهما الآخرين.

فالهلال تمكن من حصد العلامة الكاملة خلال الثلاث جولات الأولى بعدما حصد 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية ليكون الفريق السوداني قاب قوسين او ادني من الصعود رسميا الي الدور قبل النهائي.

ولا يحتاج الموج الأزرق الا لنقطة واحد فقط من مبارياته الثلاثة الباقية في المجموعة لكي يحجز بطاقة ترشحه رسميا.

وعلي نفس الشاكلة تقريبا، يسير فريق الاتحاد الليبي تحت قيادة مديره الفني المصري انور سلامة الذي علي الرغم من سقوطه في لقاء الجولة الاولى علي ارضه ووسط جماهيره امام الهلال، الا انه تمكن من قيادة الفريق لتحقيق انتصارين هامين في الجولتين الثانية والثالثة تمكن بهما من الانفراد بالمركز الثاني.

ففي الجولة الثانية، عاد الاتحاد من مالي بفوز ولا اغلي من ارض دجوليبا بعدما تفوق عليه بهدف نظيف قبل ان يكتسح اس فان في الجولة الثالثة في ليبيا بأربعة أهداف نظيفة.

ويحتاج الاتحاد لتحقيق فوز واحد فقط في مبارياته الثلاث المتبقية في المجموعة من اجل ضمان الترشح برفقة الهلال الي الدور قبل النهائي، خاصة وان دجوليبا واس فان يأتيان في المركزين الثالث والرابع برصيد نقطة واحدة فقط لكل منهما.

صراع مغربي - تونسي - مصري

أما المجموعة الثانية والتي تضم 3 فرق عربية دفعة واحدة هي الصفاقسي التونسي والفتح الرباطي المغربي وحرس الحدود المصري، تبدو المنافسة فيها مع الفريق غير العربي الوحيد زاناكو الزامبي أكثر شراسة من نظيرتها في الأولى.

فبعد 3 جولات، يتصدر الفتح الرباطي قمة المجموعة برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين عن الصفاقسي وزاناكو اللذين يتقاسمان المركزين الثاني والثالث، فيما يأتي حرس الحدود في المركز الرابع والأخير برصيد نقطتين.

وعلي الرغم من ذلك، تبدو فرصة الفرق العربية اكبر في حجز بطاقتي الترشح في هذه المجموعة خاصة وان زاناكو سيخوض مباراتين من اصل 3 متبقية له في هذا الدور خارج أرضه وبالتحديد في صفاقس أمام الصفاقسي في الجولة الرابعة وفي الإسكندرية أمام حرس الحدود في الجولة السادسة والأخيرة.

الجدير بالذكر ان قواعد بطولة الكونفيدرالية تغيرت منذ نسخة العام الماضي بعدما قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إضافة الدور قبل النهائي لها بعدما كانت المباراة النهائية تقام مباشرة بين متصدري المجموعتين.

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك