كتب - وائل منتصر:

واصل حرس الحدود نتائجه المتواضعة وخسر علي أرضه من الفتح الرباطي المغربي بهدفين لهدف في الجولة الرابعة لمرحلة المجموعات ضمن منافسات كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية).

ولم يكن الحرس يستحق الفوز او التعادل في تلك المباراة بعد الروح الانهزامية والحالة الغريبة التي انتابت لاعبي الفريق المصري طوال المباراة ولم يستفق سوي في اللحظات الأخيرة.

وأصبح موقف الحرس في غاية الصعوبة ويحتاج لمعجزة لحجز احدي بطاقتي التأهل لنصف نهائي البطولة، حيث توقف رصيده عند نقطتين فقط ليظل متذيل المجموعة الثانية، بينما تصدر الفتح برصيد 9 نقاط كاملة وضمن الصعود.

وعلي الرغم من تقدم الحرس في الدقيقة 22 عن طريق احد لاعبي الفريق المغربي بالخطأ في مرماه، إلا إن الفتح تمكن من إنهاء الشوط الأول بالتعادل بعد أن سجل هشام الفتحي هدف التعادل مع الدقيقة 32 برأسية اثر تمريرة طولية من محمد بنشريفة.

وفي الشوط الثاني، اختفي لاعبو الحرس بشكل غريب علي الرغم من الدفع بأحمد عبدالغني، إلا انه لم يلق المساندة خاصة مع اختفاء احمد عيد عبدالملك وابتعاده عن مستواه المعروف عنه.

وجاءت الضربة القاضية للفريق العسكري في الدقيقة 57 بهدف مغربي ثان جاء من ركنية استغلها الحسن يوسفو بعد خطأ من علي فرج الحارس المصري وخط دفاعه ليصعب الامر علي الحرس.

جدير بالذكر أن حرس الحدود سيحل ضيفا في الجولة القادمة علي الصفاقسي التونسي صاحب المركز الثاني برصيد 7 نقاط والذي يكفيه التعادل ليتأهل مع الفتح الرباطي الذي سيلاقي زاناكو الزامبي ثالث الترتيب برصيد 4 نقاط.

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك