استبعد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم التعاقد مع مدرب اجنبي للاشراف على منتخب الشباب الذي يستعد لخوض نهائيات كأس الأمم الافريقية التي تستضيفها ليبيا في مارس اذار القادم.

وأكد زاهر ان استقالة مصطفى يونس من تدريب منتخب الشباب لن تؤثر على مسيرة الفريق.

وتقدم يونس باستقالته  الاربعاء بعدما رفض الاتحاد المصري الموافقة على ان يجمع لاعب الاهلي السابق بين تدريب المنتخب والعمل الاعلامي.

وقال زاهر الخميس "ندرس حاليا تعيين مدرب وطني بديل ليونس وسيكون القرار خلال ايام قليلة."

واشار زاهر الى ان المدرب الاجنبي غير مفيد في المرحلة الحالية نظرا لان الوقت المتبقي على البطولة الافريقية ليس طويلا كما ان مهمة المدرب القادم ستكون سهلة نسبيا بعد التأهل للنهائيات.

وكان يونس قاد منتخب مصر للتأهل الى نهائيات كأس الأمم الافريقية للشباب بعد تخطي عقبة السنغال في الدور الأخير من التصفيات.

وقال زاهر "لن يتأثر برنامج اعداد منتخب الشباب بابتعاد يونس وسيتم تنفيذ البرنامج بالكامل."

ووضعت الادارة الفنية الاتحاد المصري برنامجا يتضمن خوض الفريق 18 مباراة ودية مع منتخبات افريقية واسيوية حتى موعد انطلاق النهائيات في ليبيا.

وأكد زاهر ان المرحلة القادمة ستشهد استمرار الدعم لمنتخب الشباب حتى يتأهل لنهايات كأس العالم مشيرا الى ان أي مدرب سيتولى المهمة سيجد كل الامكانات التي ستساعد على النجاح في مهمته.

وتشارك ثمانية منتخبات في البطولة الافريقية التي تستضيفها ليبيا في مارس القادم وستتأهل أول أربعة فرق منها الى كأس العالم التي ستقام في كولومبيا في سبتمبر 2011.

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة