(رويترز) - (محرر ياللاكورة):

يتطلع منتخب مصر بطل إفريقيا لطي صفحة الإخفاقات ورسم البسمة على شفاه جماهيره في عيد الأضحى عندما يستضيف استراليا في مباراة ودية لكرة القدم على استاد القاهرة الأربعاء.

وبدأت مصر مشوار تصفيات كأس أمم إفريقيا 2012 بشكل متواضع بالتعادل في القاهرة مع سيراليون والخسارة المفاجئة خارج أرضها أمام النيجر لتصبح في موقف صعب للتأهل للنهائيات في البطولة التي أحرزت لقبها في 2006 و2008 و2010.

وزار حسن صقر رئيس المجلس القومي المصري للرياضة وسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة معسكر الفريق لمطالبة اللاعبين بإسعاد الجماهير الحزينة.
وقال الاتحاد المصري بموقعه على الإنترنت "عقد صقر وزاهر اجتماعا سريعا مع الجهاز الفني واللاعبين وطلبا منهم رسم البسمة والفرحة على وجوه المصريين في هذه المباراة التي ستقام في (ثاني أيام) عيد الأضحى المبارك."

وستكون الفرصة سانحة أمام حسن شحاتة مدرب منتخب مصر لتجربة بعض البدائل الجديدة في ظل غياب مجموعة كبيرة من اللاعبين الأساسيين أبرزهم ثنائي الهجوم عماد متعب وعمرو زكي وثنائي الوسط حسني عبد ربه والقائد أحمد حسن والحارس المخضرم عصام الحضري.

ومن المنتظر أن يمنح شحاتة خلال المباراة الفرصة أمام محمد زيدان للعودة للملاعب بعد غياب استمر ستة أشهر بسبب إصابة خطيرة في الركبة رغم أن مهاجم بروسيا دورتموند متصدر الدوري الألماني لم يشارك بعد مع ناديه بعد التعافي.

وسيكون غياب الحضري بسبب إيقافه أربعة أشهر بعد نزاع حول انتقاله من الأهلي إلى سيون السويسري عام 2008 فرصة ذهبية لباقي الحراس لمحاولة انتزاع مركز الحارس الأول.

ومن المرجح أن يكون عبد الواحد السيد زميل الحضري في الزمالك هو الحارس الأول في ظل تألقه وثبات مستواه مع فريقه متصدر الدوري المحلي لكن ذلك لن يمنع شحاتة من منح الفرصة للحارسين الآخرين محمد صبحي وأمير عبد الحميد للمشاركة لبعض الوقت.

ورغم إمكانية ظهور بعض اللاعبين الجدد في تشكيلة مصر فإن شحاتة لن يجري تغييرات كبيرة في ظل سعيه لتحقيق نتيجة إيجابية أمام المنتخب المصنف الأول أسيويا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وسيخوض منتخب استراليا بقيادة مدربه الجديد الألماني هولجر اوشيك المباراة بتشكيلة تضم مجموعة كبيرة من المحترفين في أوروبا.

ويعتمد منتخب استراليا المصنف 21 عالميا بشكل كبير على تيم كاهيل هداف ايفرتون في الدوري الإنجليزي هذا الموسم برصيد ستة أهداف كان أخرها أمام ارسنال يوم الأحد.

 لكن شكوكا تحوم حول إمكانية لحاق هاري كيويل بالمباراة بعد إصابته في وقت سابق هذا الأسبوع مع فريقه جلطة سراي التركي في أول مباراة يشارك فيها بعد عودته من إصابة سابقة أبعدته لأكثر من شهر.

كما ستكون المباراة بمثابة استعداد حقيقي لاستراليا قبل خوض نهائيات كأس اسيا في قطر في يناير كانون الثاني المقبل.

واعتادت مصر المصنفة 11 عالميا الاستعانة بحكام محليين في معظم المباريات الودية على أرضها لكنها اختار هذه المرة طاقما من بلغاريا لإدارة اللقاء بقيادة الحكم الدولي انطون جينوف وسيساعده مواطناه نيكولاي انجيلوف ونيكولاي بتروف.

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك