اعداد - احمد التيمومي:

رغم تأجيل لقاء الأهلي و الزمالك "لدواعي أمنية" إلا أن الإثارة و الندية كانا حاضرين و بقوة في سبع مباريات شهدتها الجولة الثانية عشر من منافسات الدوري الممتاز المصري التي أقيمت جميعها يوم الخميس الماضي.

انبي ينتزع فوزاً صعباً علي حساب وادي دجلة في الوقت القاتل , الجونة يواصل التألق بالغردقة مع أنور سلامة , "الدراويش" أبدعوا في الإسكندرية و سموحة يحقق فوزه الأول في مفاجأة كبيرة علي المصري ببورسعيد.

كانت هذه أهم عناوين هذه الجولة التي شهدت تألق غير مسبوق للنجوم الأجانب  و فيما يلي نستعرض أهم الأرقام و الظواهر والمفارقات وكذلك اختياراتنا المعتادة للأفضل خلالها.
 
ستة وعشرون هدفاً في سبع مباريات نسبة كبيرة ورائعة لحصيلة الأهداف خلال هذه الجولة عوضت ما تحقق في الجولة السابقة التي شهدت تسجيل 13 هدف فقط في ثماني مباريات, و عادلت الرقم القياسي لعدد الأهداف خلال هذا الموسم  المسجل في الجولتين الثانية في ثماني مباريات و الثامنة في سبع مباريات.

في حصيلة غير مسبوقة نجح النجوم الأجانب في زيارة الشباك في تسع مناسبات و رفعوا حصيلة أهدافهم هذا الموسم للرقم 51,الرقم القياسي لتسجيل هؤلاء النجوم بلغ ثمانية أهداف في الجولة الثامنة في نفس العدد من المباريات و الطريف أن الغاني كوابينا يارو مهاجم الإنتاج الحربي الشاب سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في كلا الجولتين.

سبع انتصارات في سبع مباريات ظاهرة جديدة لم تتحقق طوال عمر الدوري حتى الآن, هذا الرقم يؤكد سعي كل الأندية نحو تحقيق النقاط الثلاث الذي يضمن لأندية المقدمة مواصلة الصراع علي الصدارة و يبعد أندية المؤخرة عن صراع الهبوط.

الهدف رقم 200  تم تسجيله خلال هذه الجولة عن طريق شريف أشرف لاعب الجونة في مرمي علي فرج حارس الحدود , أهداف هذه الجولة التي بلغت  26 هدفاً ,رفعت حصيلة هذا الموسم من الأهداف للرقم 224 هدفاً.

في صراع الهدافين واصل نجم انبي أحمد عبد الظاهر صدارته بعد أن سجل هدف فريقه الأول في مرمي وادي دجلة ورفع أهدافه للرقم 7 , نجما المصري و الإنتاج الحربي البوركيني عبد الله سيسيه و الغاني كوابينا يارو يحتلان المركز الثاني برصيد ستة أهداف لكلاً منهما بعد أن سجل سيسيه هدف فريقه الوحيد في مرمي محمد العربي حارس سموحة و تمكن الثاني من التوقيع ثلاث مرات في مرمي أحمد فوزي حارس بتروجيت في اللقاء الذي أنهاه فريقه بثلاثية مقابل هدفين.

من أهم ظواهر هذه الجولة هو مواصلة فريق انبي الذي حافظ علي المركز الثالث برصيد 20 نقطة , مواصلة تسجيله للأهداف في الأوقات الصعبة, حيث سجل له أحمد رءوف هدف الفوز علي وادي دجلة في الوقت بدل الضائع الذي احتسبه الحكم مدحت عبد العزيز وهو الهدف الخامس هذا الموسم الذي يحرزه كبير العائلة البترولية في هذه الأوقات.
 
بعد أن كان لاعب الزمالك الصاعد محمد إبراهيم هو البديل الوحيد الذي نجح في هز الشباك في الجولة الماضية في مرمي أمير عبد الحميد حارس المصري ارتفع  عدد أهداف البدلاء في هذه الجولة للرقم ثلاثة ,بعد نجاح أحمد عبد العزيز ظهير  المقاولون في تسجيل هدف تذليل الفارق في لقاء فريقه أمام الجيش بعد تقدم عامر صبري بهدفين للفريق العسكري , فيما سجل ثنائي انبي الإيفواري دي فونيه و أحمد رءوف هدفين منحا رجال المدرب البلغاري ستويكو ملادينوف فوز صعب علي حساب ودي دجلة, الجدير بالذكر أن أنبي صار بهذين الهدفين أفضل فرق الدوري الذي ينجح بدلائها في التسجيل بعد أن رفع بدلاءه رصيد أهدافهم للرقم خمسة مما يؤكد قوة مقعد البدلاء لهذا الفريق الواعد من ناحية و رؤية مديره الفني الثاقبة و توفيقه في التبديلات من ناحية أخري.

ثلاث ركلات جزاء صفرها الحكم مدحت عبد العزيز  في وادي دجلة و انبي علي ملعب الكلية الحربية , منها اثنتين لدجلة نجح الثنائي عاشور التقي و محمد الحصري في تحويلهما لهدفين في شباك محمد أبوجبل حارس انبي بينما أهدر أحمد عبد الظاهر مهاجم انبي الركلة الثالثة  في نفس اللقاء,عبد العزيز أصبح أول حكم هذا الموسم يحتسب هذا العدد من الركلات في لقاء واحد.

أحسن جمهور

بعد أن غير الإتحاد طاقمه الفني بقيادة كابرال و أستقدم  محمد عامر لإنقاذ ما يمكن إنقاذه .حضر جمهور الإتحاد بكثافة لمؤازرة فريقه الكبير في هذا اللقاء الصعب, لاعبو الإتحاد لم يكونوا عند حسن ظن جماهيرهم الكبيرة التي استحقت وبجدارة لقب الأفضل خلال هذه الجولة.

أحسن مدير فني

تألق الجونة و تفادي الفريق  للخسارة للمرة الخامسة علي التوالي مع المخضرم أنور سلامة و مواصلة الإسماعيلي التألق مع مديره الفني الهولندي مارك فوتا واستمرار نجاحات البلغاري ملادينوف مع انبي و عودة الشرطة لنغمة الانتصارات مع طلعت يوسف بعد غياب ثلاث جولات كلها أمور تتضاءل أمام تحقيق سموحة فوزه الأول علي المصري في بورسعيد في أول لقاء يقوده خلاله المدرب الصاعد حمزة الجمل الذي استحق لقب الأفضل خلال هذه الجولة دون منازع.

أحسن حارس

اهتزت الشباك كثيراً خلال هذه الجولة و تعرض مرمي 12 حارس للاهتزاز بهدف أو أكثر ,ولم ينجو من مذبحة الحراس سوي حارسين حافظا علي نظافة شباكهما, لذا أستحق المخضرم محمد عبد المنصف حارس الجونة و  معه محمد خلف حارس الشرطة اقتسام لقب الأفضل خلال تلك الجولة.

أحسن لاعب

ثنائية عامر صبري في مرمي الجيش التي منحت طلائع الجيش الفوز بعد غياب طويل و تسديدات عبد الله السعيد المذهلة التي وقف الهاني سليمان متفرجاً علي اثنتين منها أظهرا تفوق كبير للنجمين , بيد أن ثلاثية المهاجم الغاني كوابينا يارو في شباك بتروجيت منحته لقب أفضل لاعبي الجولة باستحقاق.

أحسن هدف

الهدف الثالث الذي أحرزه لاعب وسط سموحة الغاني جودوين أترام في مرمي المصري و أمن به النقاط الثلاثة لفريقه أستحق المركز الثالث في سباق أهداف تلك الجولة.

من ضربة حرة من الجانب الأيمن نفذ نجوم إتحاد الشرطة جملة رائعة دربهم عليها مدربهم القدير  طلعت يوسف و أسفرت عن الهدف الثاني للفريق بواسطة الدولي أحمد دويدار, براعة التكتيك و التنفيذ و روعة التسديد من لمسة واحدة منحت هذا الهدف المركز الثاني خلال هذه الجولة.

الهدفين الثاني و الثالث "لدراويش السمسية" للموهوب المتألق عبد الله السعيد جاءا بصورة شبه كربونية, تسديده يمينية متقنه في أقصي الزاوية اليسري العليا للهاني سليمان, أحد الهدفين أو كلاهما نختاره الأجمل والأروع خلال هذه الجولة.