كتب- كريم سعيد:

في اول تصريح رسمي له عقب استقالته من تدريب فريق الاتحاد السعودي، قال المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه انه سعيد للغاية بقضاء لعطلة الكريسماس بموطنه الأم مشيرا إلي انه فقد ثقته بلاعبي الأتي في مباريات الفريق الأخيرة.

وجاءت تصريحات جوزيه لموقع "ابولا" البرتغالي حيث قال " حياتي غير منتظمة علي الإطلاق، منذ 16 عاما قضيت الكريسماس مع بعض الأصدقاء في موطني باسبينيو. وهذا ما سيحدث هذا العام."

وأضاف " أصعب ما في الامر هو محاولة لم شمل العائلة، فالبعض يقطن في الجارفي واخرين في كوفينجتون واخرين في لشبونة. ولكن هذا لن يمنع تجمع الأصدقاء."

وفي أول تعقيب له عن استقالته الأخيرة من تدريب الاتحاد قال جوزيه " لاول مرة من 14 عام لا أكمل عقدي مع الفريق الذي أدربه، ولكن الحقيقة اني لم استطع اكمال مشواري معهم، لم يملكوا روح البطولة."

واستقال جوزيه من تدريب الاتحاد عقب تحقيق الأخير لتعادله الثامن علي التوالي في دوري زين علي الرغم من تحقيقه 7 انتصارات متتالية في بداية مشوار البطولة.

وأرجعت العديد من التقارير الصحفية السعودية استقالة جوزيه لشعوره بما يشبه المؤامرة الجماعية من لاعبي الفريق في المباريات الأخيرة نتيجة توتر علاقته ببعض من نجوم الاتحاد وعلي رأسهم الثنائي محمد نور ونايف هزازي.

وواصل جوزيه " لم يملك اللاعبين الحمية لتحقيق الفوز وهو ما شعرت به في المباريات الأخيرة. ولكي أكون صادقا، فقدت كل الثقة فيهم."

الجدير بالذكر ان جوزيه مرشح بقوة للعودة لتدريب فريقه المفضل النادي الأهلي بداية من شهر يناير المقبل خاصة وان الاخير يبحث عن جهاز فني اجنبي يقوده بداية من الدور الثاني للموسم.

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر