(القاهرة):

قررت محكمة جنح قصر النيل، في جلستها السبت برئاسة المستشار شريف إسماعيل، حبس 19 مشجعا من جماهير الزمالك، لمدة سنة وغرامة 1000 جنيه مع إلزامهم بإصلاح التلفيات التي أحدثوها خلال مباراة كرة اليد بين فريقي الزمالك والأهلي  بالجزيرة واتلاف المال العام والخاص وتدمير مدخل عقار السفارة الدانماركية.

وكانت نيابة قصر النيل قد قررت حبس 29 من جماهير الزمالك المتهمين في أحداث شغب مباراة اليد مع الأهلي، كما طلبت التحري عن 3 أشخاص آخرين دون السن القانوني.

وعقب النطق بالحكم تعالت صراخات أسر المتهمين وانهمر عدد كبير من اولياء امور المتهمين فى البكاء واكدوا بان الحكم قاسي علي ابنائهم الطلبة الذين ليس لهم اي دخل بالقضية.

وكانت أحداث الشغب قد بدأت عندما قامت مجموعة من جماهير نادي الزمالك باقتحام مقر النادي الأهلي في الجزيرة، مما أسفر عن تكسير بوابة النادي الأهلي وعدد من السيارات الموجودة خارج النادي كان علي رأسها سيارة وائل رياض لاعب النادي الأهلي السابق والجونة الحالي والذي تصادف تواجده في المنطقة.

كما قامت الجماهير البيضاء بإلقاء ''الشماريخ'' علي أعضاء النادي الأهلي المتواجدين في حديقة النادي مما استدعي تدخل القوات الأمنية التي قامت بالتصدي لأعمال الشغب وقبضت علي بعض من مثيريه.

وقال شهود عيان أن بعض الجماهير الزملكاوية اقتحموا النادي الأهلي وأحدثوا تلفيات تقدر بآلاف الجنيهات جراء تحطيمه الكراسي الموجودة بالنادي وعلى جانبي حمام السباحة تسبب في كسر غرفة الإداريين وأحدثوا تلفيات كبيرة جداً في حمام السباحة.

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر