إعداد - وائل منتصر:

عندما تتوجه إلي استاد القاهرة يوم الخميس من أجل مناصرة فريقك المفضل - سواء الأهلي أو الزمالك - وفي الوقت الذي تصل فيه إلي الشوارع المحيطة بالاستاد وتبحث عن مكان لتضع سيارتك جانباً، ثم تسير في طريقك لتأخذ مكانك في المدرجات .. في ماذا تفكر في تلك اللحظة؟

وبدأ Yallakora.com يوم الثلاثاء بالتعرف علي ما يدور داخل الزمالكاوية قبل وأثناء وحتي بعد المباراة، ولمس الجميع مدي التجاوب الذي عم القلوب البيضاء، ووضح أن النسبة الأعلي متفاءلة إلي أبعد حد بالفوز في تلك المباراة.

واليوم، سنتجول داخل الشعور الأهلاوي، وسنتعرف علي كل ما يدور داخل هذا الجمهور الذي منح فريقه التفوق طوال السنوات الماضية، حقق خلالها العديد والعديد من البطولات والألقاب، إلا إنه في هذه السنة يختلف كلياً عما سبق.

لذا، فعندما تتوجه إلي استاد القاهرة يا أهلاوي، وأنت في الطريق مع أصدقاءك، وتمنون النفس بمواصلة التفوق علي الزمالك كما حدث في السنوات الأخيرة .. في ماذا تفكر وتحاول نقله للاعبي الفريق؟

وأثناء انتظارك للحظة دخولك إلي مدرجات الاستاد لتأخذ مكانك بين الجماهير التي تحمل أعلام الأهلي وتغني وتنادي بإسم لاعبي الفريق من أجل شحذ همتهم، وبذل المزيد من الجهد لتبقي صورة تفوق الأهلي علي الزمالك كما هي .. كيف ستري المباراة؟

صوت رجل أمن الاستاد وهو يسألك عن تذكرة الدخول يرن في أذنك، وفي اللحظة التي تبرز فيها التذكرة لتعطيه إياها، إذا بحافلة فريقك تدخل إلي منطقة الاستاد، ويستعد اللاعبون لدخول غرف خلع الملابس، وتبرق عيناك وأنت تدعو لهم بالتوفيق .. فما هو الدعاء الذي سيقفز إلي ذهنك في تلك اللحظة؟

هذا أبوتريكة .. وهذا جمعة .. وهذا بركات .. وهذا عاشور .. وهذا فتحي .. وهذا فريقي الذي أعشقه منذ صغري، ومنحني الفرحة لفترة طويلة عمت فيها أصوات الأهلاوية فقط .. فما رسالتك إليهم في هذا اللقاء الذي يأتي في موسم متعثر؟

وفجأة، وبعد دخول اللاعبين إلي غرف خلع الملابس، يأتي خلفهم الكابتن عبدالعزيز عبدالشافي قبل أن يبدأ في الدخول الي جو المباراة مع دخوله الي غرفة الملابس ليلقي المحاضرة الأخيرة لخطة اللعب ومحاضرة أخري لتأهيل اللاعبين نفسيا لخوض تلك المباراة .. ماذا تتمني أو تتخيل أن يقول لهم بعد الكلمة التي ستوجهها أنت له ؟؟

وبعد رسائلك التي وجهتها الي اللاعبين وزيزو، وأنت علي سلم الاستاد في طريقك للمدرجات، هل تتخيل أن تجد جمهور الأهلي بالكثافة المعتادة في هذا اللقاء علي الرغم من تراجع الأداء والنتائج؟ وإذا لم تجدها بالفعل وشاهدت جمهور قليل .. ما هي رسالتك للجمهور حتي يترك منزله ويتوجه لمؤازرة الأهلي؟

المباراة قاربت علي الانتهاء، والأهلي فائز، وتغمر جماهيره فرحة عارمة، ثم أطلق الحكم بالفعل صافرته معلناً تفوق الأحمر .. بماذا ستنهي رسالتك وأنت تشاهد نفس اللاعبين ونفس الفريق وهو خارج من استاد القاهرة فائزا ؟

حقاً إنه لموسم صعب علي الأهلي، لذا ففوزه علي الزمالك سيكون بمثابة إكسير الحياة .. ننتظر أن نقرأ رسائلك يا أهلاوي، ليراها جمهور ناديك ويختلط ما بداخله مع ما تشعر به، ليكون هذا الجمهور خير سند للفريق قبل وبعد القمة 106.

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك