كتب – أحمد عزيز:

حقق المنتخب المصري فوزا ساحقا على المنتخب الكيني بنتيجة 5-1 في اللقاء الذي جمع بين الفريقين في نصف نهائي دورة حوض النيل.

وتأهل المنتخب الوطني لملاقاة أوغندا في نهائي البطولة يوم الاثنين المقبل.

سجل أهداف الفراعنة احمد بلال (هاتريك) والسيد حمدي ووائل جمعة.

سيطرة كاملة من المنتخب المصري

وشهد الشوط سيطرة كاملة لصالح المنتخب الوطني، الذي لم يجد ادنى صعوبة في اختراق دفاعات الخصم، حيث تسلم شيكابالا تمريرة داخل المنطقة وراوغ بمهارة وأرسل عرضية نموذجية لاحمد بلال الذي لم ينجح في توجيه الكرة جيدا ناحية المرمى الكيني.

وسدد محمد أبو تريكة كرة أرضية من خارج المنطقة ولكنها وصلت سهلة في يد الحارس في الدقيقة الخامسة.

وحصل فييرا كل على بطاقة صفراء بسبب تدخله العنيف على السيد حمدي في منتصف الملعب.

تألق شيكابالا

وأرسل شيكابالا تمريرة طولية رائعة وصلت لبلال الذي تحكم في كرته جيدا وأطلق تصويبة في شباك الضيوف في الدقيقة 14.

وتمكن المنتخب المصري "المستحوذ" من تسجيل الهدف الثاني، بعدما ترك شيكابالا الكرة في لمحة فنية للسيد حمدي الذي سدد كرة لا تصد ولا ترد في مرمى الحارس الكيني بالدقيقة 21.

لم تكد تمر دقيقتين، حتى استطاع قلب الدفاع وائل جمعة تسجيل الهدف الثالث، إذ حول عرضية احمد سمير فرج في الشباك بسهولة.

وكاد سمير فرج ان يحرز رابع اهداف المنتخب الوطني إلا ان تسديدته الارضية مرت بقرب من القائم الايسر للحارس.

وظهرت خطورة المنتخب الكيني في هجمة وحيدة، بعدما ارتطمت الكرة في القائم الايمن لحارس منتخب مصر عبد الواحد السيد.

ومع بداية الشوط الثاني، أضاع السيد حمدي فرصة هدف محقق بعد سقوط الكرة من يد الحارس ولكن المدافع تدخل في الوقت المناسب وشتتها قبل تسجيل الرباعية.

وشارك محمد ناجي جدو وحسني عبد ربه على حساب السيد حمدي وابراهيم صلاح في الدقيقة 50.

وتصدى عبد الواحد لرأسية خطيرة من جانب الفريق الكيني، قبل ان يلغي الحكم هدفا لصالح الضيوف بداعي التسلل.

واشترك نجم الاهلي حسام غالي بدلا من الصاعد عمرو السولية في الدقيقة 60، ومحمد نجيب على حساب محمود فتح الله.

وفي غفلة دفاعية، نجح المنتخب الكيني في تقليص الفارق عن طريق كيفين إيموندي الذي تابع كرة مرتدة من عبد الواحد داخل المنطقة ليسجل بسهولة في الدقيقة 67.

وعلى طريقة الهدف الكيني، تابع بلال كرة مرتدة من الحارس أيضا ليودعها في المرمى معلنا عن ثاني اهدافه في اللقاء والرابع للمنتخب المصري في الدقيقة 69.

وحل احمد عيد عبد الملك بديلا للمتألق شيكابالا.

هبط رتم اللقاء من الجانب المصري تدريجيا، ووضح على اللاعبين الاكتفاء بالنتيجة والتأهل للمباراة النهائية.

ولكن بلال رفض الاكتفاء بهدفين، وسجل الثالث بعدما تابع تسديدة حسني عبد ربه في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي للقاء.

ويمكنكم الاطلاع على أحداث المبارة دقيقة بدقيقة من خلال الرابط التالي:

مصر وكينيا دقيقة بدقيقة

روابط تهمك:

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر