إعداد - أحمد التيمومي:

علي مدار ثلاثة أيام، شهدت ملاعب أربع مدن مصرية ثماني مباريات في إطار الجولة الخامسة عشرة من منافسات الدوري الممتاز المصري في موسمه رقم 54.

الإثارة و المتعة وغزارة الأهداف و تألق النجوم البدلاء والأجانب وظهور بعض الصفقات الشتوية، بالإضافة إلي سقوط القطبين الكبيرين في فخ التعادل وتألق بتروجيت والإسماعيلي والشرطة، كانت أبرز ظواهر الجولة الأخيرة من الدور الأول التي نعرض أهم أرقامها ومفارقاتها، ونختار الأفضل خلالها علي النحو التالي:

* 23 هدفاً شهدتها مباريات تلك الجولة، وبلغت نسبة التسجيل ما يقرب من ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة، هذه الحصيلة رفعت غلة البطولة بعد إسدال الستار علي نصفها الأول إلي الرقم 300.

* في صراع الهدافين، أنهي نجم الزمالك محمود عبدالرازق "شيكابالا" الدور الأول منفرداً بمقعد الصدارة برصيد تسعة أهداف، رغم غيابه عن لقاء فريقه ضد الإنتاج الحربي بداعي الإيقاف.

النجم الأسمر الموهوب استفاد من تواصل غياب مهاجم انبي أحمد عبدالظاهر وعجز الكاميروني أوتوبونج مهاجم الإتحاد عن هز شباك المهدي سليمان حارس المقاولون واحتفظ شيكابالا بزعامة هدافي المسابقة بفارق هدف وحيد عن كلا اللاعبين.

* إذا كانت الجولة الماضية قد شهدت ثورة للاعبين البدلاء الذين زاروا الشباك في ست مناسبات، فإن هذه الثورة تواصلت خلال تلك الجولة ونجح خمسة نجوم بدلاء في التسجيل عقب نزولهم.

هؤلاء النجوم هم: محمد المرسي مهاجم الإتحاد ومدافع الإسماعيلي المعتصم سالم ومهاجم الحرس أحمد عبد الغني ومهاجم انبي الإيفواري دي فونيه المتخصص في تسجيل الأهداف بعد نزوله، بالإضافة إلي المهاجم وادي دجلة السوري عبدالفتاح الأغا العائد بعد مشاركة منتخب بلاده في كأس أسيا.

* وإذا كان النجوم البدلاء كانوا عند حسن ظن مدربيهم، فإن الصفقات الشتوية بدأت تؤتي ثمارها خلال أول مشاركة مع أنديتها الجديدة، حيث نجح الثلاثي محمد مكي لاعب دجلة المنتقل من الحدود ومحمد المرسي لاعب الإتحاد العائد "لزعيم الثغر" من المقاولون وسامح العيدروس لاعب المقاصة القادم من المصري، نجحوا في هز شباك أندية سموحة والمقاولون والأهلي وأكدوا أنهم صفقات رابحة منذ البداية.

*بزيادة هدفين عما تحقق في الجولة السابقة، نجح النجوم الأجانب في تسجيل سبعة أهداف خلال تلك الجولة ورفعوا غلتهم من الأهداف في الدور الأول إلي الرقم 76 وهي حصيلة تزيد بقليل عن 25% من مجموع الأهداف التي تم تسجيلها حتى الآن.

سباعية هذه الجولة سجلها السوري عبدالفتاح الأغا (وادي دجلة) والنيجيري جودوين مهاجم الإسماعيلي ومواطنه بوبا مهاجم الشرطة والإيفواري دي فونيه لاعب انبي والبوركيني محمد كوفي لاعب بتروجيت بالإضافة إلي الثنائي الغاني صمويل أفوام وكوفي بيكوي لاعبا سموحة وبتروجيت.

* إذا كانت الجولة السابقة لم تشهد أي أهداف من نقطة الجزاء، فإن هذه الجولة شهدت تسجيل ثلاثة أهداف من هذه الركلات أحرزها النجوم أحمد بلال لسموحة ومحمد كوفي لبتروجيت ومحمد أبوتريكة للأهلي والأخير دخل بهذا الهدف نادي العظماء في تاريخ المسابقة العريقة وهم النجوم الذين أحرزوا مائة هدف أو أكثر.

*ثلاث ورقات حمراء أشهرها حكام تلك الجولة، منها اثنتين للدولي محمد فاروق في لقاء الزمالك والإنتاج الحربي لمهاجم الفريق العسكري كوابينا يارو، ولاعب الزمالك الصاعد محمد إبراهيم، أما البطاقة الثالثة فقد منحها  الحكم الصاعد أسامة الحسيني لنجم انبي الدولي وليد سليمان في لقاء فريقه مع شقيقه بتروجيت علي ملعب بترو سبورت.

أفضل جمهور

رغم تعادل الزمالك مع الإنتاج الحربي والأهلي مع المقاصة، وخسارة كل فريق نقطتين ثمينتين في صراعهما الأزلي علي زعامة كرة القدم المصرية، إلا إن حضور جماهير الكبيرين لملعبي القاهرة وعثمان أحمد عثمان، والتشجيع الحماسي منقطع النظير والأجواء الرائعة التي صنعها أنصار المعسكرين، يعطيهما لقب الأفضل خلال تلك الجولة جنباً إلي جنب مع  جماهير الإسماعيلي التي ساندت لاعبيها طوال زمن لقاءه مع حرس الحدود حتى تحقق له الفوز بهدف المعتصم سالم.

أفضل مدرب

من الطبيعي أن يتنافس الثنائي المصري القدير حلمي طولان وطلعت يوسف المديرين الفنيين لبتروجيت والشرطة مع الهولندي مارك فوتا المدير الفني للإسماعيلي علي لقب أفضل مدرب خلال تلك الجولة، بعد أن نجحوا في قيادة أنديتهم للفوز علي انبي والمصري وحرس الحدود.

لكن الأداء الرائع الذي قدمه فريق مصر المقاصة أمام الأهلي والتفوق الكبير الذي أظهره مدربه طارق يحيي في مواجهة مدرب بقيمة وحنكة وخبرات البرتغالي مانويل جوزيه، يمنح لاعب الزمالك السابق لقب أفضل مدرب خلال تلك الجولة بجدارة رغم أنه خرج بنتيجة التعادل.

أفضل حكم

من بين ثمانية حكام شاركوا في إدارة مباريات تلك الجولة، منهم الخماسي الدولي فهيم عمر ومحمد فاروق وجهاد جريشة وياسر عبدالرءوف ومحمود عاشور، ظهر أكثر من حكم بشكل ممتاز وإن تميز فاروق في قراراته الحاسمة في واقعتي طرد كوابينا يارو مهاجم الإنتاج ومحمد إبراهيم لاعب الزمالك الشاب، ناهيك عن عدم تأثره بالسقوط المتواصل للاعبي الزمالك للحصول علي أخطاء داخل الصندوق رغم الشد العصبي والحماس الذي اتسم به اللقاء.

أفضل حارس

تسجيل 23 هدفاً خلال تلك الجولة لا يعني أبداً سوء مستوي الحراس، حيث أظهر أكثر من حارس بمستوي ممتاز علي رأسهم محمد صبحي حارس الإسماعيلي الذي حفاظ لفريقه علي الفوز الثمين في لقاء الحرس و الهاني سليمان حارس الإتحاد الذي أنقذ مرماه من هدف مؤكد في لقاء المقاولون، بالإضافة إلي نادر سعد حارس مرمي الإنتاج الحربي الذي تحمل عبء كبير في لقاء فريقه ضد الزمالك وساهم تألقه في منع نجوم الزمالك من التسجيل لثاني مرة هذا الموسم، لذا استحق سعد لقب أفضل حارس مرمي خلال تلك الجولة.

أفضل لاعب

لم يظهر الكثير من النجوم بشكل قوي خلال تلك الجولة، لأن التألق كان جماعياً في معظم الأوقات، ولكن العودة القوية لنجم الزمالك الأسبق أيمن عبد العزيز وقيادته لوسط فريق المقاصة بحنكة وحماس أمام الأهلي في أول لقاء بزي فريقه الجديد، منحه لقب الأفضل خلال تلك الجولة مع النجم الكبير محمد أبوتريكة الذي أبلي بلاءاً حسناً خلال السبعين دقيقة التي لعبها قبل استبداله وسجل هدفه المئوي خلال مسيرته في الدوري.

أفضل ثلاثة أهداف

المركز الثالث

بعد عشر دقائق فقط من دفع طارق العشري به بدلا من أحمد حسن مكي، تلقي نجم هجوم فريق حرس الحدود أحمد عبد الغني تمريرة زميله الدولي أحمد عيد عبد الملك الحريريه ولعبها مباشرة ومن لمسة واحدة  في الزاوية اليسري لمرمي لمحمد صبحي حارس الإسماعيلي مسجلاً هدفاً رائعاً استحق المركز الثالث في سباق أهداف هذه الجولة.

المركز الثاني

بعد أن تقدم الشرطة بهدف النيجيري بوبا، وفي ظل رغبة أبناء المدينة الباسلة في إحراز هدف التعديل، فاجأ نجم وسط الشرطة الصاعد عبدالله فاروق كل من في الملعب وأمام الشاشات بقذيفة بعيدة المدى استقرت في شباك الحارس أمير عبد الحميد وأمنت النقاط الثلاث لرجال طلعت يوسف.

روعة التسديدة ودقتها و شجاعة فاروق، عوامل منحت هذا الهدف المركز الثاني في ترتيب أهدف تلك الجولة.

المركز الأول

بعد خمس دقائق من هدف الإسماعيلي الأول الذي سجله النيجيري جودوين، وفي ظل هجوم كبير العائلة العسكرية لمعادلة النتيجة، قاد نجم هجوم الدراويش وقائده مع محسن أبوجريشة هجمة مرتدة وتبادل الكرة مع أكثر من زميل قبل أن يتلقي تمريره رائعة من زميله جودوين، وراوغ الحارس علي فرج ثم يضعها في المرمي من زاوية صعبة مسجلاً هدف استحق أن يكون أجمل أهداف هذه الجولة.

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك