لن ينسى فريق العمل بموقع ياللاكورة اليوم الذي جاءنا فيه الخبر بأن شقيق زميلنا في فريق عمل ياللاكورة – هاني عز الدين – قد استشهد برصاصة غادرة خرجت عليه من مقر وزارة الداخلية المصرية.

في هذا اليوم علمنا أن محمد السعيد عز الدين قد استشهد وهو يعبر عن رأيه فيما يجري في مصر .. قتل لأنه فقط أراد أن يقول ( تحيا مصر ) .. قتل لأنه فقط قال ( مصر فوق الجميع ) .. هذا الشاب الهادئ جم الأدب شديد العشق لمصر لم يكن ممن يُرهبون شعب مصر .. لم يكن يوما ممن تخلوا عن عملهم في تأمين مصر ليؤمنوا موقع شخص واحد استشهد بسببه عشرات الشباب من المصريين.

هذا الشهيد الشريف – محمد – الذي هتف باسم مصر قبل أن يموت ( تحيا مصر) فقتله من يخربون مصر ويكرهون مصر ويريدون الذل لمصر.

في رحاب الله يا محمد أنت وجميع من استشهدوا برصاصات الغدر وبأيدي مجرمة ملوثة بدماء المصريين.

وتبقى مصر حرة أبية..

ويبقى دائما هتافنا .. تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر.