كتب- احمد فوزى:

وصف سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الاتهام الموجة اليه بالحصول على رشوة بالكلام الفارغ.

وكان معتز الدمرداش مقدم برنامج " 90 دقيقة" على قناة المحور قد كشف في برنامجه بتقاضي بعض الاشخاص ومن بينهم زاهر رشوة قيمتها 14 مليون جنيه لتسهيل شراء احدى الأراضي في مدينة الغردقة لرجل اعمال روسي.

وقال زاهر في تصريحات خاصة لـYallakora.com " لم احصل اطلاقا على أي رشاوى وكل ما يتردد عكس ذلك ليس له أي اساس من الصحة."

وتابع " اشير الى نقطة مهمة وهى اتهام أي فرد بالحصول على رشوة ليس سهلا فلابد وان يكون هناك اما تسجيل صوتي او اوراق تثبت الحصول على الرشوة وانا لست قلقا على الاطلاق من هذا الكلام الفارغ."

وعن التوقف الحالي للدوري قال زاهر " اجتمع دوما مع المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة لمناقشة العديد من الامور الهامة وفى مقدمتها مسابقة الدوري العام المتوقفة حاليا بسبب الظروف السياسية التي تتعرض لها البلاد."

واختتم زاهر تصريحاته قائلا " الاتحاد العماني لكرة القدم ابدى استعداده لاستضافة منتخب مصر الوطني في أي وقت لإقامة معسكر هناك استعدادا لمباراة جنوب افريقيا."

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر