كتب - كريم رمزي:

فيما يبدو كبارقة أمل لعودة النشاط الرياضي المصري الذي أصيب بالشلل التام منذ أحداث الثورة المصرية، قررت تونس - التي عاشت ظروفاً مشابهة قبل الظروف التي مرت بها مصر – استئناف النشاط الرياضي التونسي يوم 26 فبراير المقبل.

وأكد محمد علول وزير الشباب والرياضة التونسية في مؤتمر صحفي عقد السبت انه اتخذ قرارا بعودة النشاط الرياضي في تونس في الموعد المحدد بعد التنسيق مع الجهات المنية في البلاد.

واوضح علول ان الجهات الأمنية أكدت ان المناخ أصبح ملائما في تونس لاستئناف النشاط الرياضي.

وكان النشاط الرياضي التونسي قد توقف تماما بسبب المظاهرات التونسية التي اطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وتكرر الأمر كذلك في مصر بذات التفاصيل التونسية، علما وان المجلس القومي للرياضة كان قد اعلن في وقت سابق انه سيتخذ قراره باستئناف النشاط الرياضي في مصر بعد الأسبوع الأول من شهر مارس المقبل.

يذكر ان الاتحاد المصري لكرة القدم سوف يعقد اجتماعا غدا (الأحد) مع رؤساء أندية الدوري الممتاز لوضع تصور لعودة المسابقة او الغائها.

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر