كتب - وائل منتصر:

قال محمد أبوتريكة صانع العاب الأهلي ومنتخب مصر أن ثورة 25 يناير التي قام بها شباب مصر ستمنح لاعبي الفراعنة دفعة معنوية هائلة من اجل اعلاء اسم منتخب مصر، واعدا الجميع أنهم سيقاتلون في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم.

وتحدث أبوتريكة للـ"عربية نت" بعد أن غاب لفترة طويلة عن الأنظار بسبب الأحداث التي تمر بها مصر، حيث كشف عن سعادته الغامرة بنجاح ثورة شباب مصر من أجل تحقيق أحلامهم وطموحاتهم.

وأوضح نجم الأهلي ومصر أنه كان عازما علي المشاركة في تلك الثورة منذ بدايتها، إلا إنه فضل عدم الظهور وقتها سوي في أيامها الأخيرة حتي لا تتحول الأنظار عن شباب الثورة الحقيقيين وتتوجه إليه.

وظهر أبوتريكة في التظاهرات الأخيرة وخاصة التي كانت في الجمعة التي أطلق عليها "جمعة الشهداء".

وشدد صانع ألعاب الأهلي علي أن من خرج مؤيدا للرئيس السابق حسني مبارك لم يعبر سوي عن رأيه في شخص الرئيس وليس النظام بالكامل، خاصة بعد ان وجه البعض لوما لنجوم الكرة التي اختفت وقت الثورة.

وفي هذا الصدد قال "البعض اعتقد أن لاعبي الكرة لم يكونوا يريدون للثورة النجاح، وهو اعتقاد خاطئ. كان هناك إجماعا لدينا علي أن الثورة أعادت تصحيح الأوضاع وكانت نقطة فاصلة في تاريخ مصر".

وطمئن أبوتريكة جماهير الكرة في مصر على مستقبل المنتخب في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية 2012 في غينيا الاستوائية والجابون، حيث قال "انا غير قلق بالمرة على مستقبل منتخب مصر في هذه التصفيات. ثورة الشباب ستمنحنا دفعة معنوية كبيرة للحفاظ علي مكانة مصر وتكملة المشوار بنجاح بغض النظر عن الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد".

وأضاف " الجميع في منتخب مصر سوف يقاتلون من أجل بلوغ نهائيات أمم إفريقيا، لأنه لا يجوز لحامل اللقب أن يتغيب عن البطولة."

وتستضيف جنوب أفريقيا المنتخب المصري في الأسبوع الأخير من مارس القادم في الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لكأس الامم الافريقية.

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر