كتب - كريم رمزي:

أصر الحكم الدولي السابق عصام عبد الفتاح على تقديم اعتذاره من الانضمام للجنة الحكام الرئيسية الجديدة برئاسة عصام صيام، رغم محاولات سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة واللواء صفي الدين بسيوني عضو مجلس الادارة بإقناعه بالبقاء في اللجنة.

وقال عبد الفتاح في تصريحات هاتفية لـ Yallakora.com "حادثني سمير زاهر وصفي الدين بسيوني في الساعات الاخيرة لإبلاغي بأن مكاني محفوظ داخل لجنة الحكام".

وتابع "اللواء صفي قال لي اني اضافة للجنة الحكام وليس العكس".

وكان عصام صيام قد أبلغ عبد الفتاح باستبعاده من اللجنة، والتي تبعها تصريحات من حكم مصر في مونديال 2006 قال فيها انه لا يشرفه العمل مع هذه اللجنة.

وأكد عبد الفتاح احترامه لسمير زاهر وصفي الدين بسيوني اللذان حاولا اقناعه بالبقاء في اللجنة رغم قرار عصام صيام باستبعاده، لكنه أشار ان اعتذاره عن البقاء في اللجنة نهائي ولا رجعة فيه.

وأوضح "من الصعب وربما من المستحيل أن أعمل في هذه اللجنة، لأنني أرغب في انهاء الفساد بشكل كامل داخل أسرة التحكيم، ولن أستطيع القيام بذلك في ظل هذه الظروف".

يذكر ان اتحاد الكرة كان قد قبل في وقت سابق استقالة محمد حسام الدين من رئاسة لجنة الحكام، بناء على طلب بعض الحكام.

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر