كتب - كريم ضيف الله:

تراجع الكابتن ايمن يونس عضو الاتحاد المصري لكرة القدم عن قرار الاعتذار عن استكمال مهمته كعضو بالاتحاد المصري الذي كان قد تقدم بها صباح الأحد.

وذكر الموقع الرسمي لاتحاد الكرة أن الكابتن سمير زاهر رئيس الاتحاد ونائبه المهندس هاني أبو ريده قد عقدا اجتماعا مع  يونس تم خلاله تصفية كل ما أثير في الفترة الماضية.

وكانا الكابتن أيمن يونس والاستاذ محمود الشامي قد تقدما باستقالتهما الرسمية من مجلس ادارة اتحاد الكرة المصري حيث وصف الاول المناخ الرياضي حاليا بالسيئ فيما قدم الشامي استقالته في وقت لاحق لأسباب رفض الكشف عنها الأن.

وقال يونس في اتصال هاتفي بـYallakora.com " الرياضة المصرية تعيش داخل أجواء ومناخ سيئ للغاية في الفترة الاخيرة ونحتاج للتغيير والتجديد في كل المجالات تبعا لجو الحرية الجديد الذي اصبحنا نعيش فيه".

وتابع يونس " أثق في موقفي وأني قدمت كل ما لدي من خلال الاطار التطوعي الذي كنت أعمل من خلاله في خدمة الكرة المصرية".

واختتم يونس تصريحاته "لن انتظر حتى يتم الاطاحة بي خارج الاتحاد فالمنظومة تحتاج لفكر جديد".

ومن جانبه قرر مجلس ادارة اتحاد الكرة برئاسة الكابتن سمير زاهر رفض استقالة الكابتن ايمن يونس من عضوية مجلس ادارة الاتحاد.

وابرز الموقع الرسمي لاتحاد الكرة أن مسئولي الجبلاية رفضوا قبول الاستقالة الا بعد انتهاء المتعلقات المالية والفنية والادارية الخاصة بمشروع الهدف الذي كان ايمن يونس مسئول عنه.

أما بخصوص استقالة الشامي فقد تم تحويلها للشئون القانونية للدراسة واعادة العرض على مجلس الادارة فيما بعد.

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر