كتب- احمد فوزى:

انقذت العناية الالهية محمود شاكر عبدالفتاح لاعب الاتحاد السكندري من هجوم بعض البلطجية الذين كانوا ينوا سرقته والتعدي عليه في الطريق الصحراوي بين القاهرة والاسكندرية.

وقال عبدالفتاح في تصريحات خاصة لـYallakora.com " عقب تدريبات الاتحاد واثناء عودتي لمنزلي في القاهرة وقفت بسيارتي على الطريق الصحراوي لشراء مناديل وفوجئت بميكروباص يقف امام سيارتي وخرج منه ثلاثة افراد كان هدفهم الاول هو كسر زجاج السيارة للحصول على ما فيها."

واضاف " من حسن حظى كان يوجد معي مسدس صوت استخدمته لإطلاق بعض الطلقات في الهواء ثم نجحت في الفرار بالسيارة بسرعة كبيرة."

وواصل " حاول هؤلاء اللصوص ملاحقتي ولكنهم بفضل الله سبحانه وتعالى لم ينجحوا في ذلك. وقمت علي الفور بإبلاغ القوات المسلحة بما حدث لي."

وتطرق عبدالفتاح للحديث عن الازمات والمشاكل الكثيرة التي يمر بها حاليا نادى الاتحاد قائلا " انا حزين للغاية لما يحدث في النادي ولا يصح ان يرحل مجلس الادارة في الوقت الحالي، واتمنى ان يتم تعيين مجلس ادارة جديد في اسرع وقت حتى يعود الاستقرار والهدوء مرة اخرى للنادي."

الجدير بالذكر ان عبدالفتاح ينتهي عقده مع الاتحاد بنهاية الموسم الحالي وكانت العديد من التقارير قد رشحته للانتقال الي احدي قطبي الكرة المصرية خلال الصيف القادم.

شارك برأيك في الموضوع من خلال منتديات ياللاكورة

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر