كتب – كريم ضيف الله:

يحاول النادي الاسماعيلي استعادة روح المباريات الرسمية بدخوله مساء الجمعة في اول مباراة منذ أكثر من شهرين عندما يستضيف سوفاباكا الكيني ضمن دور الـ32 من كاس الكونفدرالية الافريقية.

ويأمل الجهاز الفني للدراويش أن تكون البداية أمام الفريق الكيني خير استعداد للفريق الساحلي خاصة بعد قرار استئناف مسابقة الدوري العام منتصف ابريل اثر توقف النشاط الرياضي بمصر طوال الفترة الماضية نتيجة لاندلاع ثورة 25 يناير التي اطاحت بالنظام الحاكم في مصر.

ويسعى الإسماعيلي لاستغلال عاملي الأرض والجمهور في أول مباراة رسمية له وكان أخر المبارات الودية للفريق الساحلي قد أنهاها بالفوز على المقاصة برباعية نظيفة.

ومن المقرر ان تشهد المباراة أول عودة للاعب وسط الاسماعيلي عمر الجمال بعد فترة غياب طويلة لإصابته المتجددة بالرابط الصليبي بينما يغيب عن الفريق الساحلي المدافع الصلد شادي محمد.

واعلن الجهاز الفني للنادي الاسماعيلي تشكيلة الفريق الساحلي المقررة أن تبدأ المباراة.
  في نفس الاطار يدخل سوفاباكا اللقاء وهو يحمل ذكريات أليمة من الدراويش الذين اقصوا الفريق الكيني من دوري ابطال افريقيا الموسم الماضي .

إلا ان طلب النادي الكيني قبل خوضه المباراة بزيارة ميدان التحرير يشكك في النية الثأرية للفريق الكيني ويرجح ان الفريق الافريقي أتى لمصر من اجل عمل جولة سياحية لا لعب الكرة.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر