كتب - هاني عز الدين:

فاز الاهلي 2-0 على منافسه سوبر سبورت في افتتاح مباريات الفريق بدوري ابطال افريقيا 2011 من خلال دور الـ32.

وسجل هدفي الاهلي مهاجما الفريق اسامة حسني (3) والموريتاني دومينيك دا سيلفا قبل خمس دقائق من النهاية.

وبات الفوز هو الاول لجوزيه مع الاهلي منذ عودته في الاول من يناير الماضي لكن اللقاء كان بدوره الثاني الرسمي للداهية البرتغالي.

وقدم المدرب البرتغالي المهاجم اسامة حسني وزميله في خط الوسط محمد شوقي والمهاجم دومينيك في صورة مختلفة ورغم انها لم تكن بنفس مستوى المباريات الودية الا انها كانت افضل من شكل الاهلي قبل جوزيه.

ويلتقي الفريقين بجنوب افريقيا في لقاء الاياب بعد اسبوعين.

ملخص الشوط الاول

بدأت المباراة بسيطرة أهلاوية تعكس مستوى الفريق خلال اللقاءات الودية ومرر حسام غالي لاحمد فتحي الذي بدوره قام بارسال عرضية سحرية على رأس اسامة حسني الذي افتتح اهداف المباراة.

وأرسل لاعب وسط سوبر سبورت تمريرة طولية من وسط الملعب لرأس مهاجم الفريق الضيف لكن الكرة ارتطمت بالقائم الايمن لحارس المرمى احمد عادل عبد المنعم.

وعادت السيطرة للاعبي الاهلي من جديد مع مرور ربع ساعة من بداية الشوط الأول ووصلت الكرة للمنفرد سيد معوض داخل منطقة جزاء  المنافس لكن الحارس كان بالمرصاد.

وانقذ احمد السيد انفراداً تاماً من قبل مهاجم سوبر سبورت باحمد عادل عبد المنعم وسط اهتزاز في دفاعات فريق الاهلي امام سرعة هجوم بطل جنوب افريقيا.

ونجح مهاجم سوبر سبورت كلمينت في الانفراد باحمد عادل عبد المنعم الذي حول الانفراد إلى ركلة ركنية لسوبر سبورت ابعدها دفاع الاهلي فيما بعد عن مناطق الخطر.

كان الاهلي هو المسيطر خلال معظم مجريات الشوط الاول لكن هذا لم يمنع وجود بعض الخلل في منطقة الدفاع والوسط حيث كان سوبر سبورت يجد الطريق مفتوحاً للمرمى الاهلاوي في اكثر من مناسبة.

واستغل سوبر سبورت يونايتد الجانب الايسر لدفاعات الاهلي عن طريق لاعبه بوجي ونجحوا في خلق خطورة نوعية على مرمى احمد عادل لكن لم يكن هناك فرص محققة.

وأخفق الموريتاني دومينيك دا سيلفا المنفرد في تعزيز تقدم الاهلي في اخر دقيقة من عمر الوقت الضائع للشوط الاول وسدد في ايدي حارس الضيوف المتألق.

ملخص الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بمحاولة اهلاوية من على الجانب الايسر وصلت من سيد معوض إلى دومينيك الذي فشل في التعامل معها بالشكل الامثل ليبعدها الدفاع.

وكاد كابو لاعب سوبر سبورت أن يعدل النتيجة للضيوف برأسية من ركنية للضيوف وسط غياب من الرقابة من اصحاب الارض على هجوم المنافس الجنوب افريقي.

وانقذ احمد عادل عبد المنعم رأسية محققة من موتاريتي مهاجم سوبر سبورت مع مرور ربع ساعة من الشوط الثاني في اخطر فرص للضيوف منذ بداية المباراة في ظل حالة قلق واضحة بدت على مانويل جوزيه.

ودخل محمد ناجي (جدو) في هجوم الاهلي بديلاً لصاحب هدف التقدم اسامة حسني من أجل بث النشاط في اوصال هجوم الاحمر.

ومرر احمد فتحي عرضية للمهاجم الموريتاني دومينيك الذي سدد بقوة الكرة عالية رائعة لكنها لم تسلك جانب الشباك الجنوب افريقية في ظل تذبذب في اداء الاحمر ومحاولات من سوبر سبورت للتعويض.

واستحوذ سوبر سبورت على مجريات المباراة في ظل تدهور في اداء الهجوم الاهلاوي ورغبة حقيقية من الضيوف في تسجيل هدف التعديل.

وجاء الهدف الثاني بعد طول انتظار من تمريرة للعائد بقوة محمد شوقي للمنفرد دومينيك ليحرز اولى اهدافه الرسمية مع الاهلي ليعوض الفرص التي اضاعها ويتصالح مع الجماهير.

ويمكنكم اعادة متابعة المباراة دقيقة بدقيقة عبر الرابط التالي:

الاهلي وسوبر سبورت..دقيقة بدقيقة

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر