تونس (رويترز):

قال جمال العتروس رئيس النادي الافريقي التونسي إن أحداث استاد القاهرة في مباراة الفريق أمام مضيفه الزمالك صفحة طويت مؤكدا قبول الفريق التونسي اعتذار المصريين.

وقال رئيس الافريقي في مؤتمر صحفي حضره السفير المصري في تونس في مقر النادي "طويت أحداث ملعب القاهرة وانتهى الأمر بالنسبة لنا وليس لنا أي مشاكل مع الزمالك وقبلنا اعتذارات الإخوة المصريين."

واجتاح عدد من جماهير الزمالك ارض الملعب في مباراة الفريق أمام ضيفه الافريقي بجولة الإياب بدور 32 بدوري أبطال افريقيا لكرة القدم قبل دقيقتين من نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة واعتدت على لاعبي الفريق التونسي وطاقم التحكيم الجزائري.

وأضاف "لا يتحمل الزمالك مسؤولية اعتداءات فئة قليلة من المشجعين على النادي الافريقي ولاعبيه ويجب على جماهيرنا نسيان ما فات."

وتابع العتروس "حظينا باستقبال كبير عند وصولنا إلى القاهرة ولقينا معاملة طيبة جدا وأكرم الزمالك المصري ضيافتنا ووفروا لنا كل طلباتنا وفرحوا بنا ولم يكن أحد يتوقع ما حدث."

ومضى في حديثه قائلا "من نزل للميدان ليس محسوبا على الزمالك ولا يمكن محاسبة نحو 80 مليون مصري على ما قامت به فئة قليلة ولن تؤثر هذه الأعمال على علاقات الإخوة بين الشعبين الشقيقين."

وعبر رئيس الافريقي عن شكره للاعبي الزمالك على وقفتهم الكبيرة إلى جانب اللاعبين التونسيين قائلا "اشكر لاعبي الزمالك الذين حموا لاعبي الافريقي من اعتداءات الجماهير اضافة إلى ادارة النادي والجيش المصري الذين امنوا خروجنا سالمين من الملعب إلى النزل."

وجدد السفير المصري في تونس احمد إسماعيل أسفه بسبب الاعتداءات على لاعبي الافريقي قائلا "نعبر عن حزننا وأسفنا لما جرى في استاد القاهرة ونتمنى للافريقي الوصول إلى أدوار متقدمة في البطولة."

وأضاف "انطلقت حملة رسمية وشعبية للتعبير عن الأسف للافريقي ولاعبيه والشعب التونسي والاعراب عن الشعور الفياض والصادق من شعب حر إلى شعب حر".

وأوضح السفير المصري ان السلطات في بلده لن تتغاضى عن الموضوع قائلا "نتحمل مسؤوليتنا وهناك تحقيق في اعمال الشغب ونؤكد أن ما حدث لا يمكن التغاضي عنه."